بريكست.. اتفاق على تمديد التفاوض وجونسون للبريطانيين: لنكن جاهزين للخروج دون اتفاق

British and EU flags are seen before Britain's Prime Minister Theresa May meets with Commission President Jean-Claude Juncker to discuss draft agreements on Brexit, at the EC headquarters in Brussels, Belgium November 21, 2018.  REUTERS/Yves Herman
موضوعات عدة تعيق المفاوضات بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا (رويترز)

قررت بريطانيا والاتحاد الأوروبي تمديد المفاوضات بينهما من أجل التوصل إلى اتفاق شامل لمرحلة ما بعد البريكست، في حين رأى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن فشل مفاوضات بريكست يبقى السيناريو "الأكثر ترجيحا".

وفي بيان مشترك، عقب محادثات هاتفية بين رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين وجونسون، أعلن الجانبان تكليف المفاوضين بمواصلة المحادثات، ومعرفة ما إذا كان ممكنا التوصل إلى اتفاق حتى في هذه المرحلة المتأخرة.

وأضاف البيان الذي جاء بعد مكالمة هاتفية "رغم الإرهاق بعد نحو عام من المفاوضات، رغم واقع أنه تم تجاوز المهل مرات عدة، نعتقد أن المضي قدمًا في هذه المرحلة هو أمر مسؤول، في وقت يبدو أنه سيكون هناك عواقب اقتصادية وخيمة في حال خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق"، وتابع "لذلك كلّفنا مفاوضينا مواصلة المباحثات ورؤية ما إذا كان ممكنًا التوصل إلى اتفاق في هذه المرحلة المتأخرة".

وكان من المنتظر أن يصدر قرار نهائي بشأن هذه المفاوضات لكن هذا القرار تأجل مرة أخرى.

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين تحاول إخراج المباحثات من الطريق المسدود (الأناضول)

خشية وترحيب

وعلى الرغم من قرار المضي قدما في المفاوضات، فإن جونسون أكد بعد صدور البيان أن فشل المفاوضات يبقى السيناريو "الأكثر ترجيحا"، في حين بقي المسار في الأيام السابقة سلبيًا.

وقال "ينبغي أن نكون جاهزين وبثقة للخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق"، مؤكدا أن مواقف بريطانيا والاتحاد تختلف بشدة بشأن القضايا الرئيسة في محادثات التجارة.

وأضاف للصحفيين "أخشى أننا ما زلنا على طرفي النقيض في بعض الأمور الرئيسة.. سنواصل الحديث لنرى ما يمكن فعله. المملكة المتحدة لن تنسحب من المفاوضات بالتأكيد".

من جهته، رحب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال بقرار لندن وبروكسل المضي في المفاوضات، وتعهد بأن يبذل الاتحاد الأوروبي أقصى جهد ممكن من أجل التوصل إلى اتفاق مرض.

وقال ميشال لراديو "فرانس إنتر" (France Inter) "يجب أن نبذل قصارى جهدنا من أجل التوصل إلى اتفاق. يجب أن نساند التوصل إلى اتفاق جيد".

LONDON, ENGLAND - NOVEMBER 29: British Prime Minister Boris Johnson speaks at a press conference alongside cabinet minister Michael Gove and former Labour Party MP Gisela Stuart on November 29, 2019 in London, England. Mr Johnson talked about his party's plans to solve the impasse on Brexit and answered questions from journalists on a number of issues. (Photo by Chris J Ratcliffe/Getty Images)جونسون يتوقع أن لا يتم التوصل إلى اتفاق (غيتي)

مرحلة انتقالية

يشار إلى أن بريطانيا غادرت بالفعل الاتحاد الأوروبي منذ بداية العام الحالي. ولكن حتى نهاية العام تسري مرحلة انتقالية يظل خلالها كل شيء تقريبا على ما هو عليه. وإذا لم يتم التوصل إلى اتفاقية تجارية حتى نهاية هذه المرحلة، سيتم حينئذ مواجهة خطر فرض رسوم جمركية عالية وعواقب تجارية أخرى.

وحذّر سكرتير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون من أن تمديد المباحثات مجددا "لن يتجاوز بضعة أيام كحد أقصى. فنحن بتنا الآن في الوقت الإضافي".

من جانبه، أكد رئيس الوزراء الأيرلندي مايكل مارتن الذي تقع بلاده في خط المواجهة في حال حدث خروج من دون اتفاق، عبر شبكة "بي بي سي" (BBC)، أنه يأمل "بشدة" في التوصل إلى اتفاق، وأضاف "واقع أنه تم التفاوض حتى ساعات الليل هو بحدّ ذاته مؤشر مهمّ".

ورغم تكثيف المباحثات لا تزال الخلافات كبيرة بين البريطانيين الذين يريدون حرية مطلقة على الصعيد التجاري والأوروبيين الحريصين على حماية سوقهم الموحدة الشاسعة.

توتر وسيناريوهات

وفي مؤشر إلى ارتفاع منسوب التوتر، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن سفنا تابعة لسلاح البحرية الملكية في حالة جهوزية لحماية مناطق صيد الأسماك الوطنية حيث قد تسجل توترات في حال عدم التوصل إلى اتفاق.

وستخرج بريطانيا التي انسحبت رسميا من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير/كانون الثاني 2020، نهائيا من السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركي بحلول 31 ديسمبر/كانون الأول الحالي.

ويحتم عدم التوصل إلى اتفاق أن تحكم قواعد منظمة التجارة العالمية التبادل التجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي مع ما يحمله ذلك من فرض رسوم جمركية أو نظام حصص، مما قد يشكل صدمة جديدة للاقتصاد الذي يعاني أصلا تبعات "كوفيد-19".

وتتعثر المفاوضات بشأن 3 موضوعات: وصول صيادي الأسماك الأوروبيين إلى المياه البريطانية، وطريقة تسوية الخلافات في اتفاق مستقبلي، والضمانات التي يطالب الاتحاد الأوروبي لندن بها في مجال المنافسة في مقابل الوصول الحر إلى أسواقه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ذكرت تقارير إعلامية أن وزراء بريطانيين نصحوا المتاجر الكبرى بتخزين المواد الغذائية، وسط احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق، بجانب مساع لإقرار خطة إنقاذ للصناعات الأكثر تضررا.

Published On 13/12/2020
British PM Visits Brussels Ahead Of Brexit Deal Deadline

ينتظر أن يُحسم اليوم مصير المفاوضات لتنظيم علاقة بريطانيا والاتحاد الأوروبي بمرحلة ما بعد بريكست. وفيما لم يُستبعد تمديد المحادثات، دعا وزراء بريطانيون لتخزين المؤن تحسبا لعدم إبرام اتفاق تجاري.

Published On 13/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة