بعد توتر استمر لأيام بسبب قصيدة.. تركيا وإيران تعلنان إزالة "سوء الفهم" بينهما

كومبو يجمع بين وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف.
وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو (يمين) ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف (الأوروبية)

أعلنت كل من إيران وتركيا تجاوز حالة "سوء الفهم" التي سادت بين البلدين خلال الأيام الماضية، بعد خطاب للرئيس التركي رجب طيب أردوغان تلا فيه قصيدة رأى مسؤولون إيرانيون أنها تضمنت دلالات على أن المناطق الشمالية الغربية الإيرانية هي جزء من أذربيجان.

وقالت السفارة الإيرانية في تركيا إن سوء الفهم بين طهران وأنقرة انتهى عقب الاتصال الهاتفي بين وزيري خارجية البلدين. وأضافت السفارة، في تغريدة، أن الطرفين أكدا أهمية تقوية وتوسيع العلاقات بين البلدين.

وذكرت السفارة التركية في طهران ببيان، أنه تمت إزالة سوء الفهم مع الاتصال الهاتفي بين الوزيرين.

وأكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أهمية العلاقات الودية بين كبار المسؤولين الإيرانيين مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، معربا عن أمله في تطوير علاقات البلدين على صعيد الثقة المتبادلة.

وذكرت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان، أن ظريف تباحث هاتفيا مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو.

وأضاف أن جاويش أوغلو شدد لنظيره الإيراني على العلاقات الوثيقة والودية بين البلدين، وسياسة حسن الجوار التي تنتهجها أنقرة.

وأوضح أن جاويش أوغلو شدد لظريف على أن الرئيس أردوغان يحترم السيادة الوطنية لإيران ووحدة أراضيها.

وأشار جاويش أوغلو إلى أن الرئيس أردوغان عندما قرأ بيت الشعر في العاصمة الأذربيجانية باكو، كان يقصد مدينة لاتشين وإقليم قره باغ الأذربيجانيين، بحسب البيان.

من جانبه، أشار ظريف إلى أهمية العلاقات الودية بين الرئيس أردوغان وكبار المسؤولين الإيرانيين، معربا عن أمله في تطوير علاقات البلدين على صعيد الثقة المتبادلة.

على الصعيد نفسه، ذكرت مصادر دبلوماسية تركية أن جاويش أوغلو أكد خلال الاتصال الهاتفي لنظيره الإيراني رفض أنقرة تصريحات استهدفت الرئيس أردوغان بذريعة القصيدة، في وقت كان بإمكان طهران التواصل مع أنقرة عبر القنوات المفتوحة.

وكان الرئيس أردوغان تلا باحتفالية النصر في باكو، الخميس، مقطوعة شعرية ورد فيها اسم نهر آراس الذي ينبع من تركيا ويمر عبر أرمينيا وأذربيجان وإيران، وهو ما أثار حفيظة مسؤولين إيرانيين.

وتتحدث القصيدة -وهي لشاعر إيراني من أصل أذري- عن تقسيم أرض أذربيجان بين روسيا وإيران في القرن الـ19، وقد أبدت طهران قلقها من أن يعزز ذلك الميول الانفصالية بين أبناء الأقلية الأذربيجانية في إيران.

وفي اليوم الموالي، كتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر "لم يخبر أحد الرئيس أردوغان أن ما تلاه بشكل خاطئ يشير إلى الفصل القسري لمناطق في شمال آراس عن الوطن الأم في إيران".

ولكن رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألتون قال إن القصيدة "تعكس بعاطفة التجربة العاطفية لشعب مظلوم بسبب احتلال أرمينيا للأراضي الأذربيجانية".

وأضاف "لا تتضمن أي إشارات إلى إيران، كما أن هذا البلد غير مضمن بأي وسيلة أو شكل أو طريقة".

وقال إنه يدين "استخدام لغة مسيئة تجاه رئيسنا وبلدنا بسبب تلاوة قصيدة تم إخراج معناها عمدا من سياقه".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Azerbaijani army enters Lachin Azerbaijani army enters Lachin- - AZERBAIJAN - NOVEMBER 30: Military trucks of Azerbaijani army on their way to enter Lachin, occupied for 28 years, on November 30, 2020 on the Azerbaijani border. DATE 01/12/2020

أعلنت وزارة الدفاع في أذربيجان فجر اليوم الثلاثاء أن وحدات من الجيش دخلت إقليم لاتشين، وهو الثالث والأخير من الأراضي التي سلّمتها أرمينيا بعد انسحاب قواتها منها تنفيذا لاتفاق وقف إطلاق النار بقره باغ.

Published On 1/12/2020

كشف موقع ديلي بيست الإخباري الأميركي عن وجود شبكة تضم أكثر من 19 شخصية وهمية نشرت عشرات مقالات الرأي في وسائل إعلام أميركية محافظة وصحف ومنشورات في الشرق الأوسط مثل “جيروزاليم بوست” و”العربية”.

Published On 7/7/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة