في أولى حلقاته.. "المتحري" يكشف خفايا وكواليس سيطرة الإمارات على سواحل اليمن

المتحري الطريق إلى الساحل
برنامج المتحري يرصد طريق الإمارات للسيطرة على سواحل اليمن (الجزيرة)

تبث قناة الجزيرة في الساعة العاشرة مساء بتوقيت مكة المكرمة اليوم الأحد، التحقيق الأول من برنامج "المتحري" الذي يقدمه الزميل جمال المليكي، ويتتبع في ملفه الأول "الطريق إلى الساحل" خفايا وكواليس التمدد الإماراتي على ساحل البحر الأحمر في اليمن.

وتمكن التحقيق -الذي اعتمد على وثائق تنشر لأول مرة- من الوصول إلى شخصيات كانت في قلب الحدث وتنتمي لفصائل متعددة.

كما حصل المتحري على أرشيف حصري يكشف الكثير من التفاصيل المتعلقة بالقوات المدعومة إماراتيا، الموجودةِ على طول الشريط الساحلي بين المخا والحديدة.

وتأتي أهميته من كونه يغطي منطقة مهمة وإستراتيجية ليس على مستوى اليمن فحسب، بل على مستوى الإقليم والعالم، حيث تقع بالقرب من طريق التجارة العالمي.

ويتهم وزراء وأحزاب سياسية وقادة قبليين في اليمن الإمارات بالعمل على تقويض السلطة الشرعية وتقسيم البلاد، إضافة إلى إنشاء مليشيات خارج سيطرة الدولة وإقامة سجون سرية واغتيال عشرات المعارضين لسياساتها في اليمن.

كما يتهم اليمنيون الإمارات بالسيطرة على الموانئ وحقول النفط، بالإضافة إلى السيطرة على أرخبيل سقطرى في المحيط الهندي.

وللعام السادس يشهد اليمن حربا عنيفة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثي المسيطرة على محافظات يمنية، بينها العاصمة صنعاء، منذ خريف 2014.

ومنذ مارس/آذار 2015، ينفذ التحالف السعودي الإماراتي عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الموالية للحكومة في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

A picture provided by Yemen Liquid Natural Gas on October 15, 2009, shows the company's gas liquification factory in Balhaf, on the southern Yemeni coast on September 9, 2009. France Total, the principal shareholder in Yemen LNG, announced on October 15, 2009 that production had started at Balhaf.<br />AFP PHOTO/YEMEN LG/HO

يخوض محافظ شبوة الغنية بالنفط والغاز حربا ضد “إمبراطورية صغيرة” أقامتها الإمارات على الساحل اليمني الجنوبي وهي تتجاهل الحكومة، وتدور الصراعات حول مصنع للغاز تديره شركة توتال الفرنسية.

Published On 13/12/2020

اتهم محافظ شبوة اليمنية محمد صالح بن عديو أبو ظبي بتحويل منشأة بلحاف للغاز إلى ثكنة عسكرية، وتوقيف تصدير الغاز منذ 5 سنوات، بالإضافة إلى تسريح مئات من العاملين في مجال إنتاجه.

لا يكاد يمر أسبوع دون أن تشير مصادر يمنية إلى ممارسات جديدة من الإمارات في محافظات الجنوبية تثير حفيظة اليمنيين، ووجه محافظ سقطرى رسالة إلى الرئيس عبد ربه منصور هادي، يشكو فيها دور المجلس الانتقالي.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة