أصيب بكورونا منذ شهرين.. الرئيس الجزائري يؤكد أنه في طريق التعافي من الفيروس

الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أكد أنه سيعود لبلاده بعد تعافيه من فيروس كورونا (مواقع التواصل الاجتماعي)

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أنه في طريق التعافي من فيروس كورونا، الذي أصابه قبل نحو الشهرين، مشيرا إلى أنه سيعود إلى الجزائر قريبا.

وفي 28 أكتوبر/تشرين الأول الماضي نُقل تبون إلى ألمانيا للعلاج بعد إصابته بفيروس كورونا.

وقال تبون في مقطع فيديو بثه على صفحته بموقع تويتر قبيل الذكرى الأولى لانتخابه، "كما تعلمون منذ ما يقارب شهرين أخذت إلى الخارج على جناح السرعة لما كان قد أصابني من وباء كورونا، واليوم الحمد لله وبفضل الله وعنايته ولطفه وبفضل أطبائنا في المستشفى العسكري والأطباء الألمان بدأت في طريق التعافي".

وأضاف تبون الذي بدا نحيلا ومرهقا في الفيديو، بُعدي عن الوطن ليس معناه نسيان الوطن فأنا أتابع يوميا، إن لم يكن ساعة بساعة، كل ما يجري في الوطن، وعند الضرورة أصدر تعليمات للرئاسة.

وتابع "بالنسبة للمسار الذي أعددناه مع بعض في الحملة الانتخابية واليوم مر عام على انتخابي وأشكركم مرة ثانية على ذلك، فقد طلبت من الرئاسة أن يروا مع لجنة تعديل قانون الانتخابات ليكون معدا في أقرب وقت، وأتمنى أن يكون جاهزا خلال 10 إلى 15 يوما لننطلق في العملية التي تأتي بعد تعديل الدستور".

ويعد هذا التسجيل المصور هو أول ظهور للرئيس الجزائري منذ سفره للعلاج في ألمانيا.

وفي 30 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلنت الرئاسة عودته "خلال الأيام المقبلة"، وأن حالته الصحية "في تحسن"، لكنه لم يعد حتى الآن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة