إصابة واعتقال متظاهرين طالبوا بصرف رواتبهم في كردستان العراق

Police intervene in protesters in Sulaymaniyah
قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين (الأناضول)

أصيب عدد من المتظاهرين واعتقل آخرون خلال المظاهرات التي شهدتها محافظة السليمانية بكردستان العراق، احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وتأخر رواتب الموظفين وتفشي البطالة.

وقالت السلطات الأمنية إنها اضطرت لمواجهة هؤلاء المحتجين وإطلاق الغاز المسيل للدموع عليهم، بدعوى عدم حصولهم على تصريح أمني.

وقال شهود عيان إن مئات المتظاهرين احتشدوا أمام مبنى مجلس محافظة السليمانية وسط المدينة، ورددوا شعارات مناهضة لحكومة الإقليم، متهمين مسؤوليه بـ"الفساد".

وأضافوا أن المحتجين حاولوا إغلاق الطرق المؤدية إلى موقع التظاهرة، إلا أن قوات مكافحة الشغب أطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع، مما أسفر عن إصابة عدد منهم (لم يتسن تحديده) بحالات اختناق.

وأشار الشهود إلى أن المتظاهرين تفرقوا في الشوارع والأزقة المحيطة، وسط أجواء متوترة تسود وسط المدينة.

وتشهد مدن وبلدات محافظتي السليمانية وحلبجة منذ 2 ديسمبر/كانون الأول الجاري، مظاهرات شعبية مستمرة بسبب تردي الأوضاع المعيشية، تخللتها أعمال عنف تسببت في مقتل نحو 10 أشخاص، وحرق مكاتب تابعة للأحزاب السياسية المشاركة في السلطة بكردستان.

والأربعاء، أعلنت اللجنة الأمنية العليا في إقليم كردستان -في بيان- أنها لن تسمح باستمرار "التظاهرات غير المرخصة".

وفي اليوم ذاته، قال رئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني -في تصريح إعلامي- إن جهات (لم يسمها) حرفت التظاهرات عن مسارها السلمي نحو التخريب وأعمال العنف.

واتهم بارزاني بغداد بالتسبب في الأزمة التي يعانيها الإقليم، عبر عدم التزامها بإرسال جزء من رواتب موظفي الإقليم وفق ما جرى الاتفاق عليه في أغسطس/آب المنصرم، وهو الاتهام الذي تنفيه الحكومة الاتحادية أيضا، وتحمّل الإقليم مسؤولية الأزمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

إضرام النار بمقري الحزبين الحاكمين في إقليم كردستان

بعد ساعات على إضرام متظاهرين النار بمقري الحزبين الحاكمين بإقليم كردستان العراق، احتجاجا على تردي الأوضاع وتأخر صرف الرواتب، كلّفت سلطات الإقليم القوات الأمنية بحماية مقار الأحزاب والمؤسسات الحكومية.

Published On 7/12/2020

عطل نواب المعارضة في برلمان إقليم كردستان العراق آخر جلسة كانت مخصصة لدراسة هجرة الشباب، فقد أصروا على إضافة فقرة في عن رواتب الموظفين التي تتعرض للتأخير شهوراً، لكن النقاش احتدم وانقطع بث الجلسة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة