يؤدي للمسجد الأقصى.. الأردن يدين هدم إسرائيل درجا تاريخيا بالقدس المحتلة

بلدية الاحتلال بالقدس لم توضح أسباب هدم الدرج (مواقع التواصل)
بلدية الاحتلال بالقدس لم توضح أسباب هدم الدرج (مواقع التواصل)

أدان الأردن، أمس الاثنين، هدم البلدية الإسرائيلية في مدينة القدس درجا تاريخيا يوصل إلى البلدة القديمة في القدس المحتلة، والمسجد الأقصى، جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم الخارجية ضيف الله الفايز.

وأكد الفايز في البيان رفض المملكة للإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب في القدس الشرقية المحتلة المستهدفة تغيير هويتها العربية.

واعتبر أن تلك الإجراءات انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني، وقرارات منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).

وطالب المسؤول الأردني، الحكومة الإسرائيلية، بالتقيد بالتزاماتها كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية المحتلة، ووقف الانتهاكات ومحاولة فرض حقائق جديدة، ووقف المساس بهوية القدس، ومحاولة تغيير طابعها ومعالمها التاريخية.

هدم.. أهداف

والأحد، هدمت بلدية الاحتلال في المدينة المقدسة الدرج المؤدي إلى مقبرة الشهداء الإسلامية، بحسب تصريح سابق لوكالة الأناضول، أدلى به مصطفى أبو زهرة رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية في القدس (تتبع دائرة الأوقاف الإسلامية).

وأشار أبو زهرة إلى أن السلطات الإسرائيلية تهدف من وراء هذا الاعتداء إلى إقامة مشروع تطلق عليه اسم "الحدائق التوراتية" على أرض مقبرة الشهداء.

ومقبرة الشهداء تحوي صرح الجندي المجهول، إضافة إلى العديد من القبور القديمة والحديثة، ومساحتها تبلغ نحو 4 آلاف متر مربع.

من جهتها، لم تصدر بلدية الاحتلال بالقدس توضيحا حول أسباب هدم الدرج.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

احتضنت مباني البلدة العتيقة بالقدس لعقود قنصليات أجنبية ومكاتب لرعاية شؤون الجاليات الأجنبية، وأقدمها يعود لعام 1841، ولاحقا تحولت مقرات هذه القنصليات إلى خارج البلدة، وتحولت المباني لاستخدامات أخرى.

29/11/2020

أكد ملك الأردن عبد الله الثاني على مركزية القضية الفلسطينية، وأهمية الاستمرار بالسعي نحو تحقيق السلام العادل والشامل الذي تقبله الشعوب والمرتكز على القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

28/11/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة