اتفاق تركي روسي لإرسال مراقبين.. أذربيجان تستعيد كل ما خسرته بمحيط قره باغ في التسعينيات

أعلنت وزارة الدفاع التركية توقيع اتفاق مع الجانب الروسي من أجل إنشاء مركز مشترك في إقليم ناغورني قره باغ لمراقبة تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار، وذلك بالتزامن مع استعادة أذربيجان آخر المناطق التي خسرتها في محيط الإقليم في تسعينيات القرن الماضي.

وقالت وزارة الدفاع التركية عبر تويتر اليوم الثلاثاء إنها وقعت الاتفاق مع الجانب الروسي بعد إتمام المفاوضات الفنية المفصلة بشأن تأسيس المركز المشترك.

وأضافت أن الأعمال متواصلة من أجل تفعيل عمل المركز في أقرب وقت، مشيرة إلى أن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ونظيره الروسي سيرغي شويغو كانا قد وقعا مذكرة تفاهم في 11 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بشأن إقامة المركز، وذلك في اتصال عبر الفيديو.

وكانت قوات أذربيجان خاضت معارك ضارية على مدى 6 أسابيع ضد الجيش الأرميني والمقاتلين الأرمن التابعين لإدارة إقليم قره باغ غير المعترف بها.

وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 10 نوفمبر/تشرين الثاني توصل الجانبين إلى اتفاق لوقف إطلاق النار ينص على استعادة أذربيجان محافظاتها المحتلة في محيط الإقليم، ونشر قوات روسية لحفظ السلام بالمنطقة.

تسليم لاتشين

وقالت وزارة الدفاع الأذرية اليوم إن وحدات جيشها بدأت بالدخول إلى لاتشين غرب قره باغ بعد انسحاب القوات الأرمينية منها تنفيذا لاتفاق وقف إطلاق النار.

ونشرت الوزارة صورا لدخول عربات عسكرية أذرية إلى المنطقة للمرة الأولى خلال 28 عاما.

وأعلنت الوزارة أيضا وصول فرق من خبراء الجيش التركي، لمساعدة وتدريب الفرق الأذرية على إزالة الألغام من المناطق التي استعادتها.

ولاتشين هي آخر محافظة تستعيدها أذربيجان من أصل 7 محافظات احتلتها القوات الأرمينية في تسعينيات القرن الماضي، وتشكل منطقة عازلة تحيط بإقليم قره باغ.

واستعادت القوات الأذرية 4 من هذه المحافظات السبع خلال المعارك التي دارت منذ نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، ووافقت أرمينيا على تسليم المحافظات الثلاث الأخرى في إطار اتفاق وقف إطلاق النار، حيث سلمت آغدام في 20 نوفمبر/تشرين الثاني، ثم كلبجار في يوم 25 من الشهر نفسه، قبل أن تسلم لاتشين اليوم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

اتهم الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف أرمينيا بتعمد تدمير أجزاء واسعة من منطقة أغدام، التي استعادتها أذربيجان ضمن تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ ومحيطه.

تعرضت مدينة آغدام لخسائر بشرية ودمار كبير في الأبنية والممتلكات خلال الحرب بإقليم قره باغ، وتقول أذربيجان إنها ستبدأ بإعادة إعمار مختلف المناطق التي استعادتها من أرمينيا في قره باغ ومحيطها.

Azerbaijanis celebrate liberation of Kalbajar Region

استدعت أذربيجان السفير الفرنسي لديها للاحتجاج على قرار اعتمده مجلس الشيوخ الفرنسي يدعو باريس للاعتراف بإقليم ناغورني قره باغ كجمهورية، في حين اعتبرت تركيا أن فرنسا جزء من مشكلة الإقليم.

Published On 26/11/2020

تشهد مدن إقليم قره باغ نزوحا كبيرا، تحسبا لتسلم الجانب الأذربيجاني تلك المدن. منطقة ستيباناكيرت باتت محاطة بأذربيجان من كل الجهات، بعد تسلمها 7 من قراها، باستثناء منطقة صغيرة تصلها بباقي مناطق الإقليم

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة