قادة إسرائيل ممتنون لترامب وروحاني يدعو واشنطن لتصحيح الأخطاء.. بايدن يلقي خطاب النصر ويحدد أولوياته ويتعهد بتوحيد الشعب

بايدن أعلن في خطاب النصر أنه سيبدأ العمل فورا لمصلحة الشعب الأميركي (رويترز)
بايدن أعلن في خطاب النصر أنه سيبدأ العمل فورا لمصلحة الشعب الأميركي (رويترز)

تعهد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن بتحقيق الوحدة الأميركية في الداخل ورؤية الشعب من منظور وطني بحت، وعودة الاحترام لأميركا في جميع أنحاء العالم، بينما بادر قادة إسرائيل للتعبير عن امتنانهم للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، ودعت طهران من جانبها واشنطن لتصحيح الأخطاء السابقة.

وبدأ بايدن حديثه بالتأكيد على أن الشعب الأميركي "قال كلمته ومنحنا نصرا مؤزرا.. نصرا غير مسبوق.. 74 مليون صوت".

وقال بايدن إنه لن يألو جهدا في تحقيق وحدة الشعب ورؤية الولايات الأميركية موحدة "لا ولايات زرقاء وأخرى حمراء".

وأضاف "سأحكم بوصفي رئيسا أميركيا وأعمل بجدية لصالح الديمقراطيين والجمهوريين في الوقت ذاته، ولتنته الشيطنة الأميركية هنا".

ودعا إلى تعاون الجمهوريين والديمقراطيين لصالح الشعب الأميركي، وطالب الكونغرس بالعمل في هذا الاتجاه.

وشدد الرئيس المنتخب على أنه سيقف إلى جانب الطبقة الوسطى والعمال "وقد بدأ العمل على تحقيق هذه المهمة.. (إن) أميركا تميل حاليا إلى العدالة".

وشدد بايدن على محورية الأسرة في القيم الأميركية من خلال إشادته بدور زوجته في مسيرته السياسية وحديثه عن أبنائه وأحفاده وأصهاره.

وقال الرئيس الأميركي المنتخب "يشرفني العمل مع نائبة الرئيس العظيمة، وهي تصنع التاريخ، امرأة مهاجرة" من أصول هندية أفريقية.

وبخصوص خصمه الجمهوري، قال بايدن "أتفهم خيبة مؤيدي ترامب، أتفهمكم.. أنا خسرت مرات، ولكن علينا التوقف عن شيطنة الخصوم وجعلهم أعداء، هذا وقت تضميد الجروح والحملة انتهت، والشعب دعانا للسير من أجل الكرامة والإنصاف".

أولويات الرئيس

وتعهد الرئيس الأميركي المنتخب بخوض معركة من أجل القضاء على "فيروس كورونا وتحقيق العدالة الاجتماعية وإنقاذ الكوكب من تغيرات المناخ ومنح الجميع فرص العدالة".

وأضاف أنه سيبدأ على الفور بالسيطرة على "كوفيد-19″، موضحا أنه سيعين يوم الاثنين "مجموعة من العلماء للمساعدة في احتواء كورونا، (هي) خطة تقوم على العلم" يبدأ تنفيذها بعد تسلمه منصبه في يناير/كانون الثاني المقبل.

وأكد أهمية منح الفرص والإمكانيات للجميع، فهذا "شعب عظيم ويستطيع فعل كل شيء"، وقال إن الحكومة لا ينبغي أن تخذل الشعب في أي أزمة.

وتحدث عن رؤساء سابقين قدموا في لحظات فارقة لصنع التاريخ، وقال "حان الوقت لأن يحكم البلادَ الملائكةُ.. الناسُ الطيبون"، وختم بالقول إن جديه أوصياه بنشر الإيمان والدين.

كامالا هاريس نائبة الرئيس المنتخب ألقت كلمة حول الوحدة والكرامة ونضال المرأة (رويترز )

حماية الديمقراطية

أما كامالا هاريس نائبة الرئيس المنتخب فقد وصفت لحظة الفوز بأنها ترجمة للكفاح من أجل حماية الديمقراطية، وشددت على أن الشعب يملك السلطة لضمان مستقبل أفضل.

وقالت إن روح أميركا كانت على المحك، والشعب جاء بيوم جديد لأميركا. وخاطبت الحاضرين "أتيتم بأناس يشاركون في العملية الديمقراطية".

وأضافت "اخترتم الوحدة والكرامة والحرية والحقيقة، لقد اخترتم جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة، وهو إنسان موحد ويأتي بالمعافاة ويداوي الجروح، وما خسره في حياته يعطيه قوة للعمل من أجل شعب الولايات المتحدة".

وتحدثت هاريس عن والدتها المهاجرة الهندية، وعن نضال نساء السود والآسيويات والهنديات الحمر "كلهن عملن من أجل هذه اللحظة، المرأة العمود الفقري للديمقراطية".

وشكرت بايدن لاختياره أول سيدة لتكون في منصب نائب الرئيس، وإزالة عقبة كبيرة أمام المرأة الأميركية.

وتعهدت بالإخلاص في العمل ودعم بايدن للتغلب على كورونا وازدهار الاقتصاد "والتخلص من العنصرية التي تسود النظام العدلي.. فالطريق لن يكون سهلا، ولكن أميركا مستعدة وكذلك جو (بايدن) وأنا". وقالت "لقد انتخبنا رئيسا يمثل الأفضل لدينا.. (إنه) قيادي وسيحترمه العالم".

وتأتي كلمة النصر بعد تأكيد فوز بايدن في السباق للبيت الأبيض بحصوله على 290 من أصوات المجمع الانتخابي مقابل 214 فقط للرئيس الجمهوري.

وقد سارع قادة العالم لتهنئة بايدن ونائبته كامالا هاريس، كما هنأه بالفوز العديد من ساسة الحزب الجمهوري.

ترامب يتمسك بالمنصب

في المقابل، لا يزال الرئيس دونالد ترامب يصر على أنه الفائز ويتمسك بأن الانتخابات شهدت تزويرا واسعا أدى لفوز بايدن.

وقال ترامب عبر تويتر "حصلت على 71 مليون صوت شرعي، وهو الرقم الأكبر لأي رئيس في السلطة إطلاقا". وأضاف أن "ملايين بطاقات الاقتراع أرسلت إلى أشخاص لم يطلبوا إرسالها إليهم على الإطلاق".

ونقلت نيويورك تايمز أن "مستشاري ترامب المرهقين بعد 4 سنوات من الاضطرابات يقولون إنهم يريدون الآن منح الرئيس مساحة لاستيعاب الخسارة".

قادة إسرائيل ممتنون

وأعرب الرئيس الإسرائيلي، ورئيس الوزراء، ووزير الدفاع، عن شكرهم للرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب على "الصداقة" التي أظهرها لإسرائيل خلال ولايته.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في تغريدة بحسابه على تويتر، "شكرا لك دونالد ترامب من أجل الصداقة التي أظهرتموها لإسرائيل، ولي شخصيا". وتابع "شكرا، للاعتراف بالقدس والجولان، وللوقوف في وجه إيران، ومن أجل اتفاقيات السلام التاريخية، ولإيصال التحالف الأميركي الإسرائيلي إلى مستويات غير مسبوقة".

من جانبه، كتب وزير الدفاع بيني غانتس بحسابه على تويتر "أشكر الرئيس ترامب، الشريك المهم الملتزم بأمن إسرائيل ومستقبلها، والذي دفع الشرق الأوسط للأمام من خلال قيادته".

كما تقدم الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين بالشكر إلى ترامب قائلا "حان الوقت لشكر الرئيس دونالد ترامب من أجل 4 سنوات من العمل المشترك، عمل خلالها لتحصين أمن إسرائيل وبناء علاقات سلام بينها وبين جيرانها".

إيران

من جهته، صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد بأن فوز الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأميركية يشكل "فرصة" لواشنطن للتعويض عن "أخطاء" عهد دونالد ترامب الذي اعتمد سياسة "ضغوط قصوى" وعقوبات اقتصادية حيال طهران.

وقال روحاني في بيان نشر على الموقع الإلكتروني للرئاسة الإيرانية إن "سياسة الإدارة الأميركية المؤذية والخاطئة في الأعوام الثلاثة الماضية لم تكن مدانة من قبل الناس في كل أنحاء العالم فحسب، بل أيضا لقيت معارضة من سكان هذا البلد (الولايات المتحدة) في الانتخابات الأخيرة".

وأضاف "الآن ثمة فرصة للإدارة الأميركية المقبلة للتعويض عن أخطائها السابقة، والعودة إلى مسار احترام الالتزامات الدولية".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة