بعد إعلان فوز بايدن.. ترامب يغرد: الانتخابات مسروقة

ترامب في تغريدة: نؤمن بأن هؤلاء الأشخاص لصوص، وأن مسؤولي المدن الكبرى فاسدون (رويترز)
ترامب في تغريدة: نؤمن بأن هؤلاء الأشخاص لصوص، وأن مسؤولي المدن الكبرى فاسدون (رويترز)

قال الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب إن هذه الانتخابات التي فاز فيها غريمه الديمقراطي جو بايدن -وفق ما جاء في كبريات وسائل الإعلام- مسروقة، في حين تعهد الرئيس المنتخب بتحقيق الوحدة الأميركية.

وأضاف ترامب -في تغريدة على تويتر- "نؤمن بأن هؤلاء الأشخاص لصوص، وأن مسؤولي المدن الكبرى فاسدون".

وقال على تويتر: يجب أن ندقق هذه الأصوات، بدأنا مرحلة العد والتسجيل، يجب النظر في هذه المزاعم، رأينا عددا من الشهادات الموثقة بشأن وجود تزوير في التصويت".

وفي وقت سابق أيضا، قال ترامب عبر تويتر "حصلت على 71 مليون صوت شرعي، وهو الرقم الأكبر لأي رئيس في السلطة على الإطلاق". وأضاف أن "ملايين بطاقات الاقتراع أرسلت إلى أشخاص لم يطلبوا إرسالها إليهم ألبته".

 

ورفض ترامب إعلان وسائل الإعلام وبايدن نفسه الفوز في الانتخابات، وأكد أنه سيرفع قضايا ضد عملية فرز الأصوات التي شكك في نزاهتها.

ووفق الإعلان، فقد ضمن بايدن فوزه بالانتخابات الرئاسية بحصوله -وفق النتائج الأولية- على 290 صوتا في المجمع الانتخابي متجاوزا العدد المطلوب وهو 270، مقابل 214 لمصلحة ترامب.

وعقب الإعلان، قال ترامب إن الانتخابات لم تنته بعد، وإنه لم يتم التصديق على أن جو بادين هو الفائز.

وأعلن ترامب أن حملته ستبدأ اعتبارا من يوم غد الاثنين في رفع قضية لضمان ما وصفه بالتمسك الكامل بقوانين الانتخابات ومقاعد الفائز الشرعي.

في غضون ذلك، نقلت شبكة "سي إن إن" (CNN ) عن مصدرين أن جاريد كوشنر -كبير المستشارين في البيت الأبيض- تواصل مع الرئيس ترامب بشأن الإقرار بنتيجة الانتخابات.

ونقلت رويترز عن حلفاء ترامب أنه لا يعتزم الإقرار بالهزيمة قريبا، وقال أحدهم إن الرئيس ليس مستعدا للإقرار بالهزيمة مع أنه لا يوجد ما يكفي من بطاقات الاقتراع الباطلة خلال إعادة فرز للأصوات لتغيير النتيجة، وأضاف "من المؤكد حسابيا أنه سيخسر".

ونقلت "نيويورك تايمز" (The New York Times) أن "مستشاري ترامب المرهقين بعد 4 سنوات من الاضطرابات يقولون إنهم يريدون الآن منح الرئيس مساحة لاستيعاب الخسارة".

ووفق حملة بايدن، فإن عددا من الجمهوريين في الكونغرس تواصلوا مع بايدن بعد فوزه ولكنه لم يتلق أي اتصال من البيت الأبيض.

خطاب بايدن

وبعد ساعات عدة من إعلان وسائل الإعلام فوزه، تعهد الرئيس المنتخب بتحقيق الوحدة الأميركية في الداخل ورؤية الشعب من منظور وطني بحت، وعودة الاحترام لأميركا في جميع أنحاء العالم.

وبدأ أول خطاب له بالتأكيد على أن الشعب الأميركي "قال كلمته ومنحنا نصرا مؤزرا.. نصرا غير مسبوق.. 74 مليون صوت".

وأكد أنه سيحكم البلاد بصفته رئيسا أميركيا، وأنه سيعمل لمصلحة الجمهوريين والديمقراطيين في الوقت ذاته، و"لتنته الشيطنة الأميركية هنا".

وبخصوص خصمه الجمهوري، قال بايدن "أتفهم خيبة مؤيدي ترامب، أتفهمكم.. أنا خسرت مرات، ولكن علينا التوقف عن شيطنة الخصوم وجعلهم أعداء، هذا وقت تضميد الجروح والحملة انتهت، والشعب دعانا للسير من أجل الكرامة والإنصاف".

وتعهد الرئيس الأميركي المنتخب بخوض معركة من أجل القضاء على "فيروس كورونا، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وإنقاذ الكوكب من تغيرات المناخ، ومنح الجميع فرص العدالة".

أما كامالا هاريس نائبة الرئيس المنتخب فقد وصفت لحظة الفوز بأنها ترجمة للكفاح من أجل حماية الديمقراطية، وشددت على أن الشعب يملك السلطة لضمان مستقبل أفضل.

وقالت إن روح أميركا كانت على المحك، والشعب جاء بيوم جديد لأميركا. وخاطبت الحاضرين "أتيتم بأناس يشاركون في العملية الديمقراطية".

ومن ضمن تعهدات بايدن كتب السيناتور الديمقراطي رو خانا تغريدة على تويتر، قال فيها إنهم سيوقفون تمويل الحرب السعودية في اليمن.

من جهتها قالت النائبة الديمقراطية إلهان عمر في مقابلة مع "سي إن إن" إن "هذه لحظة أمل بعدما وصلت كامالا هاريس إلى منصب نائبة الرئيس وكل شيء أضحى ممكنا".

وأضافت عمر "أحسسنا بالإهانة حينما كان ترامب يحكم هذا البلد والآن لدينا أناس سيحكمون باحترام وأدب".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة