وسائل إعلام أميركية: جو بايدن الرئيس الـ46 للولايات المتحدة

وسائل إعلام أميركية: بايدن فاز في ولايتي بنسلفانيا ونيفادا (رويترز)
وسائل إعلام أميركية: بايدن فاز في ولايتي بنسلفانيا ونيفادا (رويترز)

أفادت وسائل إعلام أميركية بأن المرشح الديمقراطي جو بايدن هو الرئيس الـ 46 للولايات المتحدة الأميركية، غير أن غريمه الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب قال إن الانتخابات لم تحسم بعد.

وأكدت شبكة "إن بي سي" (NBC) وموقع نيويورك تايمز وأسوشيتد برس فوز بايدن وتجاوزه الفارق المطلوب مع غريمه ترامب في ولاية بنسلفانيا، وهو 35 ألف صوت.

وبفوزه في بنسلفانيا ونيفادا على غريمه ترامب، أصبح لدى بايدن 290 صوتا في المجمع الانتخابي الذي يتطلب فقط 270 للمرشح كي يفوز بسباق الرئاسة في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك في مقابل 214 صوتا لترامب.

وفي سلسلة تغريدات، قال بايدن -الذي غير تعريفه على حسابه بتوتير إلى الرئيس المنتخب- "يشرفني أنكم اخترتموني لقيادة بلادنا العظيمة"، وأضاف "عملنا سيكون صعبا وسأكون رئيسا لكل الأميركيين".

وأوضح "مع انتهاء الحملة، حان الوقت لندع الغضب والخطاب المحتدم خلفنا ونتجمع كأمة"، مشددا على أنه "حان الوقت لتتجمع أميركا وتضمد جراحها".

ورأى النائب السابق للرئيس باراك أوباما البالغ من العمر 77 عاما أن المشاركة القياسية في الانتخابات رغم "العقبات غير المسبوقة" هي "دليل جديد على أن الديمقراطية تنبض بقوة في قلب أميركا".

وقال "نحن الولايات المتحدة الأميركية. ليس هناك إطلاقا ما لا يمكننا القيام به، إذا قمنا به معا".

وفي هذا السياق، قالت كامالا هاريس -التي غيرت تعريفها على حسابها في تويتر إلى نائبة الرئيس المنتخب- قالت "ينتظرنا الكثير من العمل وسنبدأ به حالا".

من جهتها، قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إن انتخاب بايدن فجر يوم جديد للأمل في أميركا.

وبدوره، قال زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر إن بايدن سيكون رئيسا عظيما لكل الأميركيين.

لافتة تحمل صور هاريس وبايدن (الفرنسية)

كما هنّأ السيناتور بيرني ساندرز الرئيس المنتخب بايدن ودعاه لتشكيل حكومة تعمل لصالح الجميع.

وبدوره، قال الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون إن أميركا أعلنت كلمتها والديمقراطية فازت.

الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما أشاد بانتصار جو بايدن "التاريخي" في السباق إلى البيت الأبيض.

وقال في بيان "بعدما ينتهي تعداد كل الأصوات، سيكون الرئيس المنتخب بايدن ونائبة الرئيس المنتخبة (كامالا) هاريس حققا فوزا تاريخيا وحاسما".

من جانبه، أشار حاكم فلوريدا السابق الجمهوري جيب بوش مهنئا بايدن إلى أن الوقت قد حان لمداواة الجروح العميقة، وقال إن الكثيرين يعتمدون على القيادة.

مرشح الحزب الجمهوري السابق للانتخابات الرئاسية ميت رومني وجه تهنئة قائلا: بايدن وهاريس لديهما نيات طيبة ويمتلكان شخصية محبوبة ونتمنى لهما التوفيق.

ومن ديلاوير حيث مقر حملة بايدن، قال مراسل الجزيرة محمد معوض إن ثمة إجراءات أمنية مشددة وإغلاق طرق في المنطقة، ومن المتوقع أن يلقي بايدن كلمته في الثامنة بتوقيت الساحل الشرقي للبلاد، ولكن هاريس -التي تعد المرأة الأولى التي تصل إلى هذا المنصب- ستلقي خطابها قبل ذلك.

ترامب استبق الإعلان عن فوز بايدن بمغادرة البيت الأبيض ولعب الغولف في فرجينيا (الفرنسية)

وتهافتت حشود إلى محيط البيت الأبيض في وسط واشنطن، مطلقين هتافات وأبواق السيارات للاحتفال بفوز بايدن في الانتخابات الرئاسية.

مؤيدو بايدن يحتفلون بفوزه على ترامب في الانتخابات الأميركية (وكالة الأنباء الأوروبية)

إنكار للنتيجة

في المقابل، قال الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب إن حملته ستبدأ في الطعن على نتائج الانتخابات الأميركية أمام القضاء يوم الاثنين، بعدما أعلنت وسائل إعلام فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن، مؤكدا أن "الانتخابات لم تحسم بعد".

وأضاف ترامب في بيان "نحن نعلم جميعا لماذا يتعجل جو بايدن إعلان فوزه زيفا، ولماذا تحاول وسائل الإعلام المتحالفة معه مساعدته بقوة، إنها لا تريد كشف الحقيقة".

وقال ترامب "الحقيقة هي أن هذه الانتخابات لم تحسم بعد".

ووجه ترامب مرارا مزاعم دون أساس بحدوث تزوير في الانتخابات.

وفي مؤتمر صحفي، قال فريق حملة ترامب إن المراجعات أظهرت أن المسؤولين الديمقراطيين في بنسلفانيا لم يدققوا التصويت البريدي.

ونقلت سي إن إن (CNN) عن مستشارين لترامب أن كيفية معالجة الرئيس لأزمة كورونا كانت عاملا أساسيا في خسارته للانتخابات.

يشار إلى أن ترامب غادر البيت الأبيض قبيل إعلان وسائل الإعلان عن فوز بايد، وأظهرت صور للرئيس ترامب وهو يلعب الغولف في فيرجينيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تشير الأجندة الأميركية إلى أن التجارة الحرة في العالم قد انتهت، وحتى في ظل إدارة المرشح الديمقراطي جو بايدن المحتملة، فقد تكون الحمائية أكثر تحديدا ودقة لأهدافها لكنها لن تنتهي.

7/11/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة