يهدف إلى توحيد المسار السياسي.. انطلاق الجولة الرابعة للحوار الليبي في طنجة

يهدف الاجتماع إلى توحيد الرؤى الخاصة بالمسارين السياسي والدستوري (الجزيرة)
يهدف الاجتماع إلى توحيد الرؤى الخاصة بالمسارين السياسي والدستوري (الجزيرة)

انطلقت اليوم في مدينة طنجة المغربية الجولة الرابعة من الحوار بين ممثلين عن المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب الليبي في إطار اللجنة المعروفة بلجنة (13+13).

وقال المسؤول الإعلامي لمجلس النواب الليبي بطرابلس -طه خالد الجعفري- إن جولة رابعة من المباحثات بين مجلسي النواب (في طبرق وطرابلس) والأعلى للدولة انطلقت الاثنين، في طنجة وتستمر يومين.

ويهدف هذا الاجتماع التنسيقي إلى التشاور بشأن الحوار الجاري في تونس، وتوحيد الرؤى الخاصة بالمسارين السياسي والدستوري بالإضافة إلى استكمال معايير تولي المناصب السيادية.

وفي تصريح للجزيرة، قال عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا عبد القادر حويلي إن الاجتماع التنسيقي بطنجة يهدف إلى إرسال رسالة واضحة مفادها أن "المجلس الأعلى ومجلس النواب مؤسستان لهما الدور الرئيس في الحوار السياسي في ليبيا، ومن ثم لا ينبغي تجاهلهما مستقبلا".

وأضاف حويلي أن الاجتماع التنسيقي يضم لجنتين منتخبتين، (سابقا كانتا معينتين)، ويرتكز على مخرجات مشاورات الجولات السابقة في مدينة بوزنيقة الخاصة بالمناصب السيادية، للاتفاق على معايير تسمح بتولي شخصيات ذات كفاءة للمؤسسات السيادية.

جولات سابقة

وشهدت مدينة بوزنيقة المغربية 3 جولات سابقة من الحوار بين مجلسي النواب والأعلى للدولة، كانت الأولى بين 6 و10 سبتمبر/أيلول الماضي، في حين عقدت الثانية بين 2 و6 أكتوبر/تشرين الثاني، وانتظمت الأخيرة في الفترة بين 3 و5 من الشهر الحالي.

واحتضنت طنجة المغربية بين 23 و28 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي أعمال الاجتماع التشاوري لمجلس النواب الليبي، بحضور أكثر من 120 نائبا ليبيا من طبرق وطرابلس.

وتعاني ليبيا منذ سنوات انقساما في الأجسام التشريعية والتنفيذية، نتج عنه نزاع مسلح أودى بحياة مدنيين بجانب دمار مادي هائل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية المغربي إن مقاربة بلاده لحل الأزمة الليبية تعتمد أن الحوار الليبي-الليبي هو الأساس، معتبرا أن التدخلات الأجنبية زادت تعميق الأزمة، وذلك مع استمرار مشاورات مجلس النواب الليبي بطنجة.

قرّر النواب الليبيون المشاركون في الاجتماع التشاوري لأعضاء مجلس النواب الليبي في مدينة طنجة المغربية تمديد اجتماعهم إلى يوم السبت القادم. ويسعى 120 نائباً ليبيا لإنهاء الانقسام الذي شهده مجلس النواب.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة