في اتصال بين وزيري الخارجية.. قطر تعزي إيران بمقتل العالم فخري زاده وتدعو لضبط النفس

مظاهرة في طهران اليوم تحتج على اغتيال العالم في مجال الطاقة النووية محسن فخري زاده (رويترز)

اتصل الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري اليوم السبت هاتفيا بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف، حيث أعرب الوزير القطري عن تعازي بلاده وإدانتها ااغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية القطرية أن الشيخ محمد بن عبد الرحمن أجرى اتصالا هاتفيا مع ظريف، استعرض فيه الوزيران علاقات التعاون الثنائي والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وخلال الاتصال، أعرب وزير الخارجية القطري عن إدانة بلاده بشدة التفجير الذي حدث في طهران أمس، وأسفر عن مقتل رئيس منظمة الأبحاث والإبداع بوزارة الدفاع الإيرانية محسن فخري زاده، معتبرا أنه "يعد تعديا جليا على حقوق الإنسان".

وقدّم الشيخ محمد بن عبد الرحمن التعازي بمقتل العالم الإيراني، مؤكدا أن "مثل هذه الخطوات لن تسهم إلا في سكب مزيد من الوقود على النار في الوقت الذي تبحث فيه المنطقة والمجتمع الدولي عن وسائل لتخفيف التوتر والعودة إلى طاولة الحوار والدبلوماسية".

كما دعا وزير الخارجية القطري إلى ضبط النفس والسعي إلى إيجاد حلول جذرية للمسائل العالقة.

وأضاف بيان الخارجية القطرية أن ظريف ثمّن من ناحيته موقف قطر خلال الاتصال، وأكد متانة العلاقات بين البلدين.

وكانت وزارة الدفاع الإيرانية قد أعلنت أمس أن "عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر الجمعة سيارة تقلّ فخري زاده أصيب إثرها بجروح خطيرة، ثم استشهد".

وعقب إعلان النبأ، غرد ظريف عبر تويتر قائلا إن "هناك أدلة مهمة بشأن ضلوع إسرائيل في اغتيال زاده".

المصدر : وكالات + وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

اقتحام السفارة الأميركية في بغداد.. واشنطن تحمل طهران المسؤولية والتوتر والتصعيد

نقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤول رفيع، أن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب أبلغ مستشاريه أنه مستعد لإصدار أوامر بردٍ مدمر إذا قُتل أي أميركي في هجمات منسوبة إلى إيران بالعراق.

Published On 28/11/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة