وفاة الصادق المهدي.. الحكومة السودانية تعلن الحداد العام 3 أيام

الصادق المهدي توفي في الإمارات متأثرا بكورونا (الجزيرة)
الصادق المهدي توفي في الإمارات متأثرا بكورونا (الجزيرة)

أعلنت الحكومة السودانية الحداد العام 3 أيام بدءا من اليوم الخميس، ووجهت بتنكيس الأعلام على وفاة الصادق المهدي رئيس الوزراء الأسبق زعيم حزب الأمة القومي الذي توفي في الإمارات عن عمر ناهز الـ85 متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وكان الصادق المهدي قد نقل إلى الإمارات في الثالث من الشهر الجاري لتلقي العلاج، إلا أن حالته الصحية تدهورت، مما أدى لإدخاله العناية المركزة لتعلن وفاته فجر اليوم.

ونقل مراسل الجزيرة في السودان خبر وفاة المهدي الذي كان يرأس أيضا جماعة الأنصار، وسبق أن تولى رئاسة الحكومة السودانية قبل عقود.

وكان حزب الأمة أعلن في وقت سابق نقل المهدي بطائرة خاصة إلى دولة الإمارات، لإجراء مزيد من الفحوصات وللاطمئنان عليه.

 

يشار إلى أن الصادق المهدي سياسي بارز ومفكر وإمام طائفة الأنصار إحدى أكبر الطوائف الدينية في البلاد.

وحتى في الأسابيع الأخيرة كان يمارس دوره السياسي والديني، وأعلن بشكل قاطع رفضه التطبيع بين إسرائيل والسودان.

ويعتبر الصادق المهدي آخر رئيس وزراء ينتخب ديمقراطيا، وأطيح به في عام 1989 في الانقلاب العسكري الذي أتى بالرئيس السابق عمر البشير إلى السلطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة