ترامب يجدد تشكيكه في نزاهة الانتخابات وبايدن: الأميركيون بحاجة إلى الحلول وليس الصياح

ترامب في تغريدة: لا مجال أن يكون بايدن حصل على 80 مليون صوت (الفرنسية)
ترامب في تغريدة: لا مجال أن يكون بايدن حصل على 80 مليون صوت (الفرنسية)

جدد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب هجومه على النظام الانتخابي وتشكيكه في فوز الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية، في حين أرجأت ولاية بنسلفانيا التصديق على بعض الأصوات، في ظل سلسلة الطعون التي تقدم بها فريق ترامب.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إنه اطلع على جداول الأصوات، وإنه لا مجال أن يكون بايدن حصل على 80 مليون صوت، مجددا اتهامه بأن الانتخابات كانت مزورة 100%.

وفي وقت سابق، طالب ترامب أنصاره بالعمل على قلب نتيجة الانتخابات الرئاسية، مدعيا أنه تم "تزويرها" لضمان فوز بايدن.

وقال "إنها انتخابات فزنا بها بسهولة، على نطاق واسع". وتابع "إنها لحظة مهمة في تاريخ بلدنا، وأنتم تقدمون خدمة بالغة الأهمية".

وعلى تويتر، أعاد نشر رابط لخبر عن استطلاع رأي يظهر أن أغلبية الجمهوريين سيصوتون له إذا ترشح مجددا في 2024، وعلق بالقول "لكن 2020 أبعد ما يكون عن النهاية".

واستجابة لأحد الطعون التي قدمها فريق ترامب، أصدرت محكمة في ولاية بنسلفانيا أمرا قضائيا يمنع مؤقتا أي تصديق محتمل على ما تبقى من نتائج الانتخابات في الولاية، في انتظار جلسة استماع تعقد الجمعة.

وقالت رئيسة الحزب الجمهوري في ولاية أريزونا كيلي وورد إنها ستقدم دعوى قضائية للمطالبة بالسماح لها بالتدقيق في بطاقات الاقتراع، لتحديد إذا كان قد تم فرزها بشكل صحيح أم لا.

وتسعى وورد لرفع الدعوى بموجب قانون الولاية، الذي يسمح لأي ناخب في الولاية بالطعن في نتائج الانتخابات، على أساس سوء التصرف من جانب مسؤولي الانتخابات، رغم أنها لم تقدم أي دليل على مزاعمها بشأن خروقٍ شابت الانتخابات.

تقدم في نقل السلطات

في المقابل، قال الرئيس المنتخب جو بايدن إن الأميركيين يحتاجون إلى الحلول للقضايا التي تواجههم وليس الصراخ. في إشارة إلى أسلوب ترامب، وقال بايدن إن هناك حاجة للاحترام المتبادل والإصغاء.

وفي خطاب له بمناسبة ما يسمى عيد الشكر، وعد بايدن بأن يجعل مكافحة جائحة كورونا أولوية قصوى فور توليه المنصب في 20 يناير/كانون الثاني القادم.

وحذر بايدن أمس الأربعاء من أن الأميركيين "لن يسمحوا" بعدم احترام نتيجة الانتخابات الرئاسية التي أقيمت في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وكان بايدن قال الثلاثاء إن فريقه تمكن من التنسيق مع إدارة ترامب بشأن الجائحة، وخطط لتوزيع اللقاحات وملفات الأمن القومي منذ أن حصل على الضوء الأخضر يوم الاثنين لعملية الانتقال الرسمية.

وقال الفريق الانتقالي لبايدن إنه حقق تقدما كبيرا منذ موافقة وكالة الخدمات العامة على الشروع في إجراءات الانتقال.

وأضاف أنه ستكون هناك إعلانات جديدة للمناصب العليا في إدارته خلال الأسابيع المقبلة.

وقال بيان الفريق الانتقالي إنه لا يشعر بالضرورة أن يتحدث الرئيس المنتخب بايدن إلى الرئيس ترامب للحصول على المعلومات.

وأشار إلى أن الانتخابات انتهت، والجميع في كل أنحاء العالم تقبل هذه الحقيقة باستثناء ترامب ومحاميه رودي جولياني.

وكانت كيت بيدينغفيلد مديرة الاتصالات في فريق بايدن أكدت أن الرئيس المنتخب يعتزم الإعلان الأسبوع المقبل عن الشخصيات التي اختارها لشغل مناصب أساسية في إدارته، ومنهم فريقه الاقتصادي، ومن المتوقع أن يضم هذا الفريق جانيت يلين وزيرة الخزانة.

وقدم بايدن سياسته الخارجية وفريقه للأمن القومي الثلاثاء الماضي، في إطار خطوات انتقال رسمية صوب البيت الأبيض، بعد أن تغلب على الرئيس الجمهوري دونالد ترامب.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قبل فوز جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأميركية، وُجه إليه سؤال خلال الحملة الانتخابية بشأن فكرة إغلاق معتقل غوانتانامو، فردت حملته ببيان جاء فيه أنه لا يزال يؤيد إغلاقه، لأنه “يقوض الأمن القومي”.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة