مصدر: ترامب يعتزم العفو عن مساعده السابق مايكل فلين

مايكل فلين أقر في عام 2017 بكذبه على مكتب التحقيقات الفدرالي ثم تراجع فيما بعد (رويترز)
مايكل فلين أقر في عام 2017 بكذبه على مكتب التحقيقات الفدرالي ثم تراجع فيما بعد (رويترز)

قال مصدر مطلع إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أبلغ حلفاءه بأنه يعتزم العفو عن مايكل فلين، مستشار الأمن القومي السابق الذي أقر بالذنب في الكذب على مكتب التحقيقات الفدرالي "إف بي آي" (FBI) في تحقيق بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة عام 2016.

لكن المصدر قال إنه لا يزال بإمكان ترامب تغيير رأيه بخصوص العفو المقرر الذي تحدث عنه أولا موقع أكسيوس (Axios) الإخباري.

وأقر فلين -وهو جنرال متقاعد- بالذنب في عام 2017 حيث كذب على مكتب التحقيقات الاتحادي بخصوص تعاملات أجراها مع السفير الروسي بالولايات المتحدة في الأسابيع التي سبقت تولي ترامب المنصب.

لكنه سعى بعدئذ لسحب الإقرار، زاعما أن المحققين انتهكوا حقوقه وخدعوه في اتفاق بالإقرار بالذنب.

ويتمتع الرئيس الأميركي وفقا للدستور بحق العفو عن بعض المدانين، وما زال بإمكانه استخدام هذا الحق خلال أيامه الأخيرة في الحكم.

وأصدر ترامب قرارات عفو لمؤيدين له، أبرزها في وقت سابق من العام الجاري عندما خفف الحكم الجنائي الصادر على روغر ستون، الذي صدر الحكم بسجنه بعد إدانته بالكذب تحت القَسَم أمام المشرعين.

المصدر : أكسيوس + رويترز

حول هذه القصة

قال مستشار الأمن القومي السابق للبيت الأبيض جون بولتون إن الرئيس دونالد ترامب ليس صالحا للمنصب، وليس قادرا على أداء المهمة، وذلك بعدما رفض القضاء محاولة ترامب منع نشر كتاب بولتون الذي انتقد إدارته.

حصل الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن على الضوء الأخضر لبدء انتقاله للبيت الأبيض بعد فترة وجيزة من إعلانه فائزا في ولاية ميشيغان، في حين قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه أوصى بذلك لمصلحة البلاد.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة