قبل انتهاء ولاية ترامب.. الجيش الإسرائيلي يستعد لاحتمال ضربة أميركية لإيران

قوات من الجيش الإسرائيلي على الحدود اللبنانية (الجزيرة)
قوات من الجيش الإسرائيلي على الحدود اللبنانية (الجزيرة)

قال موقعان إخباريان إسرائيليان اليوم الأربعاء، إن الجيش الإسرائيلي تلقى تعليمات بالاستعداد لسيناريو هجوم أميركي على إيران، قبل انتهاء ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وبحسب موقعي "والا" و"إكسيوس" فإن التعليمات الموجهة للجيش لم تأت نتيجة معلومات أو تقييم، ولكن نتيجة الفترة الحساسة في الأسابيع التي تسبق تغيير الإدارة في واشنطن، وذلك نقلا عن مسؤولين إسرائيليين كبار.

وتشير المصادر ذاتها إلى أنه إذا تحركت إدارة ترامب ضد إيران، فمن المتوقع أن تتلقى إسرائيل تحذيرا مسبقا.

يأتي ذلك وسط تخوفات في إسرائيل من أنه في حال وقوع هجوم أميركي قد يرد الإيرانيون عسكريا على إسرائيل مباشرة، من خلال المليشيات الموالية لإيران في سوريا أو حزب الله.

بومبيو (يمين) ونتنياهو يدافعان عن مصالح مشتركة (الأناضول)

محادثات وملفات

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس قد تحدث مرتين خلال الأسبوعين الماضيين مع القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي كريستوفر ميلر، الذي حل محل مارك أسبر الذي أقاله ترامب بعد أيام قليلة من الانتخابات الرئاسية.

وبحسب مسؤولين إسرائيليين كبار، فإن هذه المحادثات تناولت أيضا الملف الإيراني والوضع في سوريا، ومذكرة التفاهم الأمنية بين إسرائيل والولايات المتحدة.

وأوضح موقع إكسيوس أن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو التقى الأحد الماضي في السعودية مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، حيث كان الملف المسيطر على المحادثات هي إيران.

وذكر الموقع أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو زار عددا من الدول في الشرق الأوسط لمناقشة الملف الإيراني. وبحسب مصادر مطلعة سافرت مع بومبيو فإن "كل الخيارات مطروحة على الطاولة".

المصدر : الصحافة الإسرائيلية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أثار خبر إرسال الجيش الأميركي قاذفة للشرق الأوسط لردع “العدوان” وطمأنة الشركاء، وما لحقه من أنباء عن لقاء رئيس الحكومة الإسرائيلية وولي العهد السعودي، التساؤلات بشأن ما إذا كانت إيران هي المستهدفة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة