قره باغ.. الرئيس الأذري يعلن استعادة منطقة كلبجار وأردوغان يثني على الدور التركي

قال الرئيس الأذري إلهام علييف إن بلاده استعادت بالكامل منطقة كَلْبَجار بعد انسحاب أرمينيا منها ضمن تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في إقليم ناغورني قره باغ ومحيطه، في حين رأى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده كان لها دور في إنهاء الاحتلال الأرميني لقره باغ، حسب تعبيره.

وأضاف علييف -في خطاب متلفز- أن حكومته ستعمل على تهيئة الطرق بين مختلف المناطق التي استعادتها، فضلا عن إعادة تأهيل خط السكة الحديدية الواصل بين أذربيجان وإقليم نخجوان عبر أرمينيا.

وقال إن بلاده ستعمل على إعادة تأهيل مختلف سكك الحديد، مشيرا إلى أنه أعطى تعليماته للبدء بصيانة سكة الحديد الواصلة بين أذربيجان وإقليم نخجوان المتمتع بالحكم الذاتي، إضافة إلى خطوط حديدية أخرى في آغدام وغيرها من المناطق.

وأوضح أن هذه المشروعات ستكون مهمة لمستقبل تلك المناطق وأهلها.

أردوغان: يجري الآن بحث الخطوات الممكن اتخاذها مع الفاعلين في المنطقة من أجل تحقيق السلام (الأناضول)

دور تركيا

وفي وقت سابق قالت وزارة الدفاع الأذرية إن قواتها دخلت منطقة كَلْبَجار في محيط إقليم قره باغ تنفيذا لاتفاق وقف إطلاق النار الذي رعته روسيا بين أرمينيا وأذربيجان.

وكانت كلبجار قد خرجت عن سيطرة أذربيجان قبل 27 عامًا بعد سيطرة القوات الأرمينية عليها.

وفي تصريحات بخصوص هذه التطورات قال الرئيس التركي أردوغان، إن بلاده كان لها دور في إنهاء الاحتلال الأرميني لإقليم قره باغ، حسب تعبيره، وهو ما سيسهم في تعزيز آمال التوصل إلى حل دائم في المنطقة.

وأكد أردوغان -في كلمة في أنقرة- أنه يجري الآن بحث الخطوات الممكن اتخاذها مع الفاعلين في المنطقة من أجل تحقيق السلام.

 

بوتين أعلن توصل أذربيجان وأرمينيا إلى وقف إطلاق النار قبل أسبوعين (رويترز)

اتفاق ومراقبة

وفي العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق ينص على وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ، مع بقاء قوات البلدين متمركزة في مناطق سيطرتها الحالية، واستعادة أذربيجان السيطرة على كل من محافظة آغدام حتى 20 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، ولاتشين حتى مطلع ديسمبر/كانون الأول المقبل.

واتفقت تركيا وروسيا على إقامة مركز في المنطقة لمراقبة وقف إطلاق النار، وأقرّ البرلمان التركي مشروع قانون يسمح بنشر قوات من أجل إرسال مراقبين عسكريين.

وفي سياق متصل بيّن أردوغان أنه تحدّث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم أمس الثلاثاء بخصوص الخطوات التي يمكن اتخاذها في هذه المرحلة، قائلا "أؤمن بأننا مع روسيا وأذربيجان نخطو باتجاه تحقيق السلام في المنطقة، ولدينا فرصة لضمّ دول أخرى في المنطقة إلى هذه العملية".

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة