رغم الضغوط الدولية.. باكستان تنفي صحة المزاعم عن نيتها الاعتراف بإسرائيل

عمران خان قال مؤخرا في لقاء تلفزيوني إن بعض الدول تضغط على بلاده للاعتراف بإسرائيل (الفرنسية)
عمران خان قال مؤخرا في لقاء تلفزيوني إن بعض الدول تضغط على بلاده للاعتراف بإسرائيل (الفرنسية)

نفت باكستان صحة الأنباء التي تحدثت عن نية إسلام آباد الاعتراف بإسرائيل، مؤكدة أن تصريحات رئيس الوزراء عمران خان الرافضة للتطبيع كانت واضحة ومفهومة.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية -في بيان اليوم الأربعاء- إن باكستان تؤيد بشدة حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره.

وأضاف البيان أن إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس على حدود قبل عام 1967 وفق قرارات الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي، ضروري لتحقيق العدالة والسلام الدائم.

وأوضح بيان الخارجية أن خان تعرّض لضغوط من أجل الاعتراف بإسرائيل، لكن بلاده لن تعترف أبدا بها حتى التوصل إلى تسوية عادلة مع الفلسطينيين.

وفي 13 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أوضح خان في لقاء تلفزيوني محلي أن بعض الدول تضغط على بلاده للاعتراف بإسرائيل، وأن إدارته "لن تعترف بالدولة الصهيونية" حتى يتم حل القضية الفلسطينية.

واستشهد خان أثناء المقابلة بالأب المؤسس للبلاد محمد علي جناح، الذي رفض مرارا وتكرارا الاعتراف بإسرائيل، مؤكدا أن بلاده ستواصل السير على خطى مؤسسها تجاه فلسطين.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، قال رئيس الوزراء الباكستاني لقناة محلية "حتى لو أراد العالم بأسره الاعتراف بإسرائيل، فإن إسلام آباد لن تفعل ذلك".

يشار إلى أن بعض وسائل الإعلام الدولية قالت إن الولايات المتحدة كانت من بين الدول التي ضغطت على باكستان للاعتراف بإسرائيل.

وكان الرئيس السابق برويز مشرف قد دعا إلى علاقات أفضل مع إسرائيل. وفي عام 2005 قال التلفزيون الإسرائيلي إن رئيس الوزراء آنذاك أرييل شارون صافح مشرّف في أروقة الأمم المتحدة، على هامش القمة العالمية المنعقدة في نيويورك.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أغلقت السلطات الباكستانية لليوم الثاني طريقا رئيسيا يؤدي إلى العاصمة إسلام أباد، تزامنا مع احتجاجات حاشدة منددة بتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المعادية للإسلام وللنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة