اليوم الأول لنقل السلطة.. بايدن يقدّم وجوه إدارته ويتلقى إحاطات من البنتاغون وتصديق النتائج يتواصل

بايدن وحوله المرشحون للمناصب الرئيسية في إدارته (الفرنسية)
بايدن وحوله المرشحون للمناصب الرئيسية في إدارته (الفرنسية)

شهدت الولايات المتحدة اليوم الأول لعملية نقل السلطة إلى الرئيس المنتخب جو بايدن، وتزامن ذلك مع إعلان التصديق على نتائج الانتخابات في ولايتي بنسلفانيا ونيفادا اللتين فاز بهما، في حين أصرّ الرئيس دونالد ترامب على أن الأمر لم ينته بعد.

وفي مؤتمر صحفي بمدينة ويلمينغتون بولاية ديلاوير اليوم الثلاثاء، قدّم بايدن للأميركيين الشخصيات الرئيسية التي رشحها لشغل مناصب السياسة الخارجية والأمن القومي في إدارته المقبلة، وقال "أقدم فريقا يحافظ على أمن وسلامة بلدنا وشعبنا، ويؤكد أن أميركا عادت"، وأضاف أن بلاده الآن "جاهزة لقيادة العالم".

وألقى المرشحون كلمات تحدثوا فيها عن التحديات التي تواجهها الولايات المتحدة، وتعهدوا بأداء مهامهم على أكمل وجه إذا صدّق مجلس الشيوخ على تعيينهم، كما تحدث بعضهم عن نشأتهم وعن آبائهم وأجدادهم من المهاجرين الذين قدموا من كوبا وروسيا.

والمرشحون هم: أنتوني بلينكن وزيرا للخارجية، وأليخاندرو مايوركاس وزيرا للأمن الداخلي، وأفريل هينس مديرة للمخابرات الوطنية، وليندا توماس غرينفيلد سفيرة لدى الأمم المتحدة، وجيك سوليفان مستشارا للأمن القومي، وجون كيري مبعوثا رئاسيا خاصا لشؤون المناخ.

وقال بايدن إنه يأمل في أن يباشر مجلس الشيوخ على الفور عقد جلسات استماع للتصديق على فريقه.

من جهتها، قالت كامالا هاريس نائبة الرئيس المنتخب في المؤتمر إن هذا الفريق جاهز لإعادة دور الولايات المتحدة الريادي في العالم، وأضافت أنه منذ انتخاب بايدن علموا أنهم ورثوا تحديات كبيرة، وأكدت أن الرئيس المنتخب "جمع فريقا عظيما يمكنه التعامل مع مختلف التحديات".

أنتوني بلينكن المرشح لمنصب وزير الخارجية (غيتي)

تصديق النتائج

في غضون ذلك، استمرت خطوات التصديق على نتائج الانتخابات، إذ قال توم وولف الحاكم الديمقراطي لولاية بنسلفانيا (لها 20 صوتا من أصل 538 بالمجمع الانتخابي) عبر تويتر، إن هيئة الانتخابات في الولاية صدقت اليوم على نتائج انتخابات 3 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، لمنصبي رئيس ونائب رئيس الولايات المتحدة.

وأضاف أن مسؤولة الانتخابات في الولاية كاثرين بوكفار أكدت النتائج اليوم، وأنه "وفقا لما يقتضيه القانون الفدرالي، فقد وقعتُ على شهادة التصديق.. لصالح جو بايدن وكامالا هاريس".

يشار إلى أن تصديق بنسلفانيا على النتائج جاء مبكرا بالنسبة لما أشارت إليه التوقعات من أنه قد يتم بعد عطلة عيد الشكر يوم الخميس المقبل، في ظل إجراءات الطعن التي تقوم بها حملة ترامب في الولاية والتي منيت بالفشل حتى الآن.

وفي الوقت نفسه، أفادت وكالة أسوشيتد برس بأن المحكمة العليا في ولاية نيفادا صدقت على فوز بايدن في الولاية، لتضفي بذلك صفة رسمية على هذا الفوز.

من جهة أخرى، اعترف الحاكم الجمهوري لولاية أريزونا دوغ دوسي للمرة الأولى -خلال مقابلة إذاعية- بفوز بايدن في الولاية.

وتعدّ هذه التطورات انتكاسة جديدة للرئيس دونالد ترامب، بعدما صدقت ولاية ميشيغان أمس الاثنين على نتائجها التي تظهر أيضا فوز بايدن.

وداخل المعسكر الجمهوري، استمرت الضغوط على ترامب للاعتراف بالهزيمة، إذ طالبه رئيس مجلس النواب السابق الجمهوري بول راين بالإقرار بخسارته واحترام إرادة الشعب.

"الانتخابات انتهت"

وتعقيبا على تأكيد النتائج، قال بايدن في بيان إن دعاوى ترامب القضائية ستخفق تباعا، وستواصل الولايات التصديق على نتائج الانتخابات، وأضاف أنه سيؤدي اليمين الدستورية رئيسا للبلاد يوم 20 يناير/كانون الثاني المقبل.

وفي وقت سابق، قال بايدن في تغريدة على تويتر إن "الانتخابات انتهت. حان الوقت لنبذ الحزبية وخطاب الشيطنة. علينا أن نتعاون".

ويتعين على جميع الولايات الأميركية التصديق على نتائج الانتخابات قبل موعد اجتماع أعضاء المجمع الانتخابي لإتمام عملية الانتخاب رسميا في 14 ديسمبر/كانون الأول المقبل، ويجب الفصل في أي طعون بحلول 8 ديسمبر/كانون الأول.

من جهته، قال الرئيس ترامب -في تغريدة على تويتر اليوم- إن إدارة الخدمات العامة -وهي وكالة فدرالية تشمل مسؤولياتها الإشراف على نقل السلطة- كانت "رائعة"، وإن رئيستها إميلي ميرفي قامت بعمل رائع.

لكنه أضاف أن "إدارة الخدمات العامة لا تحدد من سيكون الرئيس القادم للولايات المتحدة".

إطلالة خاطفة لترامب

وفي وقت لاحق، أطل ترامب في إيجاز صحفي من البيت الأبيض، تحدث فيه بشكل مقتضب عن لقاحات فيروس كورونا وعن رقم قياسي جديد في أسواق الأسهم، دون تلقي أسئلة من الصحفيين.

وتأتي هذه التطورات بعدما أعلنت إدارة الخدمات العامة أمس الاثنين أنها أبلغت بايدن -في رسالة- أن بإمكانه بدء عملية نقل السلطة رسميا.

وفي تغريدة نشرها أمس، كتب ترامب أنه رغم إيمانه بالنصر فإنه من أجل مصلحة الولايات المتحدة أوصى رئيسة إدارة الخدمات العامة إميلي ميرفي وفريقها بالقيام بما يلزم فيما يتعلق بالبروتوكولات الأولية، قائلا إنه أبلغ فريقه أن يقوم بالشيء ذاته.

لكن ميرفي قالت إن البدء في الانتقال الرئاسي إلى جو بايدن قرارها هي وحدها، نافية تعرضها لأي ضغوط بشأن القرار أو توقيته.

إجراءات نقل السلطة

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنها بدأت اليوم التواصل مع فريق بايدن وأجرت محادثات معه، وقالت إن الرئيس المنتخب تلقى إحاطات بشأن القوات الأميركية في أفغانستان والعراق.

وأكدت الوزارة أنها ملتزمة بما ينص عليه القانون بشأن انتقال السلطة، وقالت إنها ستقدم إحاطات لفريق بايدن بشأن أنشطة البنتاغون، وذلك بعدما تلقت إشعارا من إدارة الخدمات العامة بشأن بدء إجراءات نقل السلطة.

وفي وقت سابق، أكدت صحيفة واشنطن بوست اليوم أن كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز أبلغ فريقه بأن العملية الانتقالية جارية، لكنه شدد على عدم التواصل مع فريق جو بايدن ما لم يتم أخذ الإذن بذلك.

ونقلت الصحيفة عن رسالة بريد إلكتروني نسبتها إلى ميدوز، أنه لا يسمح لموظفي المكتب التنفيذي للرئيس بالتواصل مباشرة مع أي من أعضاء فريق بايدن الانتقالي أو منسق الانتقال الفدرالي، ما لم يتم أخذ الإذن بذلك على وجه التحديد.

وطلب ميدوز من فريقه الاستمرار في استخدام حسابات البريد الإلكتروني الخاصة بالبيت الأبيض في المراسلات الرسمية.

في السياق نفسه، نقلت شبكة "سي إن إن" عن مسؤول بالخارجية الأميركية قوله إن مسؤولي الوزارة على تواصل مع فريق بايدن، وإن هناك لقاء مزمعا اليوم لبحث عملية نقل السلطة.

من جهة أخرى، قال وزير الصحة الأميركي أليكس عازار إن فريقه بدأ الاتصال بالفريق الانتقالي لبايدن، وأضاف أن التخطيط للعملية الانتقالية وتنفيذها سيكون مهنيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة