تأخرت لأسباب لوجستية.. إسرائيل ترسل أول وفد للسودان بعد اتفاق التطبيع

Protest in Sudan
سودانيون يعربون عن رفضهم القاطع للتطبيع مع إسرائيل خلال وقفة احتجاجية في العاصمة الخرطوم (الأناضول)

قال راديو الجيش الإسرائيلي إن إسرائيل أرسلت أول وفد إلى السودان اليوم الاثنين بعد اتفاق البلدين في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي على اتخاذ خطوات نحو إقامة علاقات طبيعية.

وقالت مصادر مشاركة في التخطيط لرويترز إن الزيارة كان مقررا لها أن تتم الأسبوع الماضي لكنها تأخرت لأسباب لوجستية، في حين لم يتسن الاتصال بمسؤولين إسرائيليين للتعليق.

من جهة أخرى، لم تصدر عن الجانب السوداني أي بيانات بشأن ما نشرته هيئة البث الإسرائيلية عن الزيارة.

وبات السودان البلد العربي الخامس الذي يوافق على تطبيع علاقاته مع إسرائيل، بعدما أعلنت الخرطوم وتل أبيب مؤخرا عزمهما على تطبيع العلاقات بينهما.

رفض التطبيع

وأعلنت قوى سياسية سودانية عدة رفضها القاطع للتطبيع مع إسرائيل، من بينها أحزاب مشاركة في الائتلاف الحاكم.

يشار إلى أنه في 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي أعلن البيت الأبيض أن الرئيس دونالد ترامب وقع مرسوما برفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، وأن الخرطوم وتل أبيب اتفقتا -بوساطة أميركية- على تطبيع العلاقات بينهما.

ووصف بيان مشترك أميركي سوداني إسرائيلي اتفاق التطبيع بين السودان وإسرائيل بالتاريخي، واعتبره شهادة "على النهج الجريء للقادة الأربعة (الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ورئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو)".

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول