تزامنا مع تدريبات عسكرية.. وزير الدفاع الإسرائيلي يهدد غزة بضربات جديدة

غانتس هدد بقصف قطاع غزة (رويترز)
غانتس هدد بقصف قطاع غزة (رويترز)

وجّه وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس تهديدات بتوجيه ضربات جديدة لقطاع غزة في حال استمر ما وصفه بالمساس بسيادة إسرائيل، تزامنا مع إجراء جيش الاحتلال تدريبا لتحسين قدراته على "القتال" في غزة.

يأتي ذلك بعد شنّ طائرات الاحتلال الإسرائيلي، سلسلة غارات على مواقع لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في القطاع، دون وقوع إصابات بين المدنيين.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي إنّ القصف جاء ردا على إطلاق قذائف من القطاع باتجاه المستوطنات المحاذية، وطال أهدافا تابعة لحماس، منها موقع لإنتاج وسائل قتالية صاروخية وبنى تحتية تحت الأرض ومعسكر لقوات حماس البحرية.

من جهته، قال النطاق باسم حماس، حازم قاسم، إنّ القصف يأتي في سياق العدوان الذي لا يتوقف، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني سيواصل النضال لاسترداد حقوقه.

دخان متصاعد جراء قصف إسرائيلي على قطاع غزة (رويترز)

تدريبات عسكرية

وفي وقت سابق من صباح اليوم الأحد، أطلق الجيش الإسرائيلي تدريبات عسكرية لتحسين حالة جهوزية قواته في القيادة الجنوبية واستعدادها لاحتمالات تصعيد أمني وعسكري في قطاع غزة.

ويشارك في هذه التدريبات التي تستمر 4 أيام قوات نظامية وأخرى احتياطية من سلاح الجو والقوات البرية لما يسمى "فرقة غزة"، حيث سيتم التعامل خلال التدريبات مع سيناريوهات مفاجئة بتعاون مع الأذرع العسكرية والأجهزة الأمنية المختلفة.

وفرقة غزة هي فرقة عسكرية تابعة للقيادة الجنوبية بالجيش الإسرائيلي، تعمل في نطاق قطاع غزة والمنطقة المحيطة به.

وقال بيان للناطق العسكري الإسرائيلي إن هذه التدريبات مدرجة على خطة تدريبات هذا العام لكن بسبب حالة التوتر الحذر التي تسود الحدود مع قطاع غزة فقد تم بشكل مفاجئ إضافة امتحان عسكري يشرف عليه رئيس هيئة الأركان ويفحص جاهزية فرقة غزة لأعمالٍ وصفت بالدفاعية عن منطقة غلاف غزة.

وأوضح الجيش أن هذا هو التمرين الخامس هذا العام، في سلسلة اختبارات الجهوزية بقيادة رئيس الأركان.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة