بعد توقف معارك قره باغ.. كاميرا الجزيرة ترصد كارثة إنسانية ودمارا هائلا

منزل مدمر في مدينة آغدام الأذربيجانية (رويترز)
منزل مدمر في مدينة آغدام الأذربيجانية (رويترز)

أظهرت صور التقطتها كاميرا الجزيرة من داخل مدينة آغدام في أذربيجان دمارا واسعا في مختلف أبنية المدينة والأحياء، فضلا عن خلوها بالكامل من السكان وذلك بعد أن استعادتها أذربيجان من أرمينيا ضمن اتفاق وقف إطلاق النار.

وتتهم سلطات باكو يريفان بانتهاج سلوك التدمير والتخريب المتعمّد لمختلف المناطق التي كانت تسيطر عليها في إقليم ناغورني قره باغ ومحيطه.

وتقدر السلطات الأذرية أعداد النازحين من آغدام بـ140 ألف نسمة، جميعهم من الأذريين الذين نزحوا بعد سيطرة أرمينيا على المنطقة في تسعينيات القرن الماضي.

وقد اتهم الرئيس الأذري إلهام علييف أرمينيا بتعمد تدمير أجزاء واسعة من منطقة آغدام التي استعادتها أذربيجان في الـ20 من الشهر الحالي ضمن تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ ومحيطه. وقال علييف إن بلاده ستعمل على محاسبة أرمينيا لتدميرها مدن آغدام وجبرائيل وفوزولي.

وفي الـ10 من نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، أعلن  الرئيس الروسي فلاديمير بوتين توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق ينص على وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ، مع بقاء قوات البلدين متمركزة في مناطق سيطرتها الحالية، واستعادة أذربيجان السيطرة على كل من محافظة آغدام حتى 20 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، ولاتشين حتى مطلع ديسمبر/كانون الأول المقبل.

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة