إيران: زيارة بومبيو للأراضي المحتلة نتيجة "خيانة" دول عربية للقضية الفلسطينية

بومبيو خلال زيارته لمرتفعات الجولان (رويترز)
بومبيو خلال زيارته لمرتفعات الجولان (رويترز)

اعتبرت إيران أن زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى الأراضي المحتلة نتيجة "لخيانة" بعض الدول العربية لفلسطين، وأن تلك الدول لم تستفد من تحالفها مع إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده "للأسف حكام بعض الدول العربية اعتمدوا على الإدارة الحالية في البيت الأبيض ولم يجنوا شيئا من التحالف مع ترامب… إيران تدعو هذه الدول للعودة للتعاون الإقليمي".

وأضاف خطيب زاده أن زيارة بومبيو إلى الأراضي المحتلة في القدس والجولان، وانتهاكه للقرارات الدولية، جاء نتيجة خيانة بعض الدول العربية للقضية الفلسطينية، وعلى هذه الدول تحمل مسؤولية مواقفها تجاه قرارات الإدارة الأميركية، وفق تعبيره.

وبشأن إمكانية التفاوض مع واشنطن، قال خطيب زاده إن طهران لا يمكنها أن تعلق على عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي لحد الساعة وقبل تشكيل الحكومة الأميركية الجديدة.

ولفت المتحدث الإيراني إلى أنه ينبغي على أي حكومة أميركية أن تحترم حقوق الإيرانيين، وأن تدرك أن سياسة الضغوط القصوى كانت "فاشلة".

وكان بومبيو قد قام مؤخرا بأول زيارة لوزير خارجية أميركي إلى الجولان ومستوطنة "بساغوت" المقامة على الأراضي الفلسطينية بمدينة البيرة في الضفة الغربية، مكرسا خلال زيارته الوداعية إلى الشرق الأوسط تركة ترامب ودعمه القوي للاحتلال الإسرائيلي.

وقال بومبيو للصحفيين "لطالما اتخذت الخارجية الأميركية موقفا خاطئا تجاه الاستيطان ولم تعترف بالتاريخ. اليوم تقف الولايات المتحدة بقوة إلى جانب الاعتراف بأن المستوطنات يمكن معالجتها بطريقة قانونية ولائقة".

وتسببت هذه الخطوة باندلاع مظاهرات غاضبة في الضفة الغربية، كما نددت بها وزارة الخارجية التركية ووصفتها بأنها "خطوة خطيرة للغاية"، في حين أدانت وزارة خارجية النظام السوري الزيارة "الاستفزازية" للجولان المحتل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ندد آلاف الفلسطينيين باعتزام وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو زيارة مستوطنة إسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة، واستهجن 40 نائبا بالكونغرس صمت الإدارة الأميركية على الانتهاكات الإسرائيلية.

صار مايك بومبيو أول وزير خارجية أميركي يزور الجولان السوري المحتل ومستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية، مكرسا بذلك سلسلة من قرارات إدارة دونالد ترامب التي دعمت الاحتلال الإسرائيلي بكل قوتها.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة