تواصلت مع سماسرة يهود.. الإمارات تبحث عن عقارات فخمة لسفارتها في إسرائيل

الإمارات قدمت طلبا رسميا لفتح سفارة لها في تل أبيب (رويترز)
الإمارات قدمت طلبا رسميا لفتح سفارة لها في تل أبيب (رويترز)

كشفت وسائل إعلام عبرية يوم أمس، الخميس، عن تواصل جهات رسمية إماراتية، مع سماسرة عقارات في إسرائيل؛ لإيجاد عقارات فخمة لسفارتها وبعثتها الدبلوماسية، إضافة إلى منزل فاخر لسفير أبوظبي في تل أبيب، الذي ستعينه لاحقا.

وذكرت قناة "12" الإسرائيلية أن السماسرة يبحثون في مناطق محيطة بمدينة تل أبيب، من أجل مقر السفارة، وخاصة في منطقة هرتسيليا (شمال المدينة)، التي تعتبر من أكثر المناطق رقيا، ويوجد فيها العديد من البعثات الدبلوماسية.

ومن المناطق المقترحة أيضا -وفق القناة- منطقة سفيون، القريبة من مطار بن غوريون، بمدينة تل أبيب.

ونقلت القناة عن سماسرة العقارات، قولهم، إن الإماراتيين يريدون استئجار أو شراء العقار، وليس شراء قطعة أرض، والبناء عليها، ولم تحدد القناة موعدا لافتتاح السفارة، فيما لم تصدر الإمارات أي بيان أو تعليق على الفور، بشأن ما تداوله الإعلام العبري.

وفي وقت سابق الشهر الماضي، قدمت الإمارات طلبا رسميا لوزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكنازي، لفتح سفارة لأبوظبي في تل أبيب، فيما وجه الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفيلين، الثلاثاء، دعوة إلى ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، لزيارة تل أبيب.

يذكر أن كلا من الإمارات والبحرين وقعتا منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، في البيت الأبيض اتفاقين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، في خطوة أثارت استنكارا شديدا من قبل الفلسطينيين، الذين توافقوا على اعتبارها طعنة وخيانة للقضية الفلسطينية.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

ذكرت وسائل إعلامية إسرائيلية وأميركية أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو سيشارك، الأربعاء ،في قمة ثلاثية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ونظيره البحريني عبد اللطيف الزياني بالقدس.

أثارت إعادة السلطة الفلسطينية التنسيق مع الاحتلال الإسرائيلي تفاعلات فلسطينية وعربية واسعة، ومع أول زيارة رسمية لوزير خارجية خليجي إلى إسرائيل، برز وسم “التطبيع خيانة” في مقابل “من أجل السلام”.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة