ابن المستشار يُفجر غضب مواقع التواصل بمصر

دار القضاء العالي في مصر (رويترز)
دار القضاء العالي في مصر (رويترز)

ابن المستشار فوق القانون، بهذه العبارة تواصلت موجة الغضب والاستياء حيال استغلال النفوذ الوظيفي بمصر، جراء انتشار مقطع مصور على منصات التواصل لواقعة اعتداء نجل قاض على شرطي (جنوبي القاهرة).

وقبل أيام، تداول مغردون على منصات التواصل بمصر، مقطعا مصورا لطفل (13 عاما) يقود سيارة خاصة بسرعة برفقة أقرانه في حي المعادي الراقي (جنوب القاهرة)، والأغرب أنه يقوم بالاستهزاء والاعتداء على شرطي مرور حاول أن يستوقفه.

كما أوضح المقطع أيضا أن الطفل تحرك بسرعة، مما أدى إلى اختلال توازن الشرطي وسقوطه على الأرض، الأمر الذي أثار غضب واستياء الكثيرين ممن شاهدوا المقطع، مطالبين بضرورة محاسبة الطفل وولي أمره.

وتواصلت فصول القصة، أمس الأحد، عندما أصدرت النيابة العامة المصرية بيانا بشأن الواقعة، والتي تبين فيها أن الطفل هو نجل أحد القضاة، وكان يقود السيارة بصحبة زملاء له، وقام أحدهم بتصوير الواقعة.

وذكر البيان أن النيابة العامة استجوبت الطفل الذي قال إن السيارة التي كان يقودها، خلال الواقعة، مملوكة لصديق والده، الذي اشتراها من الأخير، وأنه يومئذ وخلال وجوده بمسكن صديق والده اختلس مفاتيح السيارة للتنزه بها من غير علم مالكها.

وقررت النيابة العامة في ضوء أحكام قانون الطفل، والتي ألزمت بعدم الحبس الاحتياطي للطفل الذي لم يتجاوز 15 عاما، تسليمه إلى ولي أمره، مع أخذ التعهد بالمحافظة عليه وحسن رعايته وإخضاعه للتأهيل وجلسات تعديل السلوك.

في هذه الأثناء، كشف مغردون عن اعتقادهم بأن ما حدث هو أن القاضي أسرع ببيع السيارة لشخص آخر كي يهرب من المسؤولية.

 

وعقب قرار النيابة تداولت وسائل إعلام محلية، مقطعا مصورا آخر للطفل نفسه يقود سيارة أخرى برفقة أقرانه أيضا، وهو يوجه حديثه لشرطي مرور باستهزاء قائلا خد (تعال) يا ابني، واقف بتعمل إيه هنا (ماذا تفعل هنا؟) ، وقال أحد رفاق الصبي "سيادة المستشار دا (هذا)" في إشارة للطفل قائد السيارة.

الفيديو الجديد دفع جهات التحقيق، اليوم الاثنين، إلى حجز الطفل و4 من أصدقائه، لحين ورود تحريات المباحث، وذلك بعد انتشار فيديو جديد للطفل، تنمر فيه على رجل مرور آخر، بخلاف الفيديو الأول الذي انتشر، كما ظهر في فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يتهكم ويتلفظ بعبارات خادشة ومسيئة.

ودشن مغردون وسما باسم ابن المستشار تصدر قائمة التداول في مصر، عبروا من خلاله عن غضبهم حيال ما اعتبروه تعامل السلطات بازدواجية مع المتهمين ، لا سيما وأن والد المتهم في الواقعة ذو نفوذ وظيفي في مصر.

وقارن آخرون بين تعامل الشرطة مع ابن المستشار وبين تعاملها مع أطفال الفقراء وعامة الشعب.

وفي مصر، تتزايد الانتقادات المحلية، بشأن النفوذ الوظيفي الاستثنائي لأصحاب بعض المهن، أبرزها العاملين في مؤسسات الأمن والجيش والقضاء، ما يدحض مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة، وفق مراقبين ومحللين.

المصدر : الجزيرة + الأناضول + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة