تعيين مندوبتي قطر وبولندا لقيادة مفاوضات إصلاح مجلس الأمن الدولي

السفيرتان علياء أحمد بن سيف آل ثاني وجوانا فيرونيكا (وكالات)
السفيرتان علياء أحمد بن سيف آل ثاني وجوانا فيرونيكا (وكالات)

قرر رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة فولكان بوزكير تعيين السفيرة علياء أحمد بن سيف آل ثاني المندوبة الدائمة لدولة قطر والسفيرة جوانا فيرونيكا المندوبة الدائمة لبولندا، لقيادة تيسير المفاوضات بشأن إصلاح مجلس الأمن الدولي.

جاء ذلك وفقا لقرارات الجمعية العامة التي تدعو إلى إصلاح المجلس عبر تحقيق التمثيل العادل وزيادة عدد أعضائه وجوانب أخرى.

وقال بوزكير الذي يرأس الدورة الحالية للجمعية العامة في رسالة إلى جميع الدول الأعضاء إن الجمعية "قررت أن تواصل على الفور المفاوضات الحكومية الدولية بشأن إصلاح مجلس الأمن في جلسة غير رسمية للجمعية العامة في دورتها الـ 75".

وأضاف أن "هذا التعيين المبكر ينبغي أن يتيح الفرصة للدول الأعضاء لبدء المشاورات بشأن المسائل المتعلقة بإصلاح مجلس الأمن في الوقت المناسب".

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد دعا في سبتمبر/أيلول الماضي خلال مشاركته في لقاء دولي عبر الفيديو للاحتفال بالذكرى الـ 75 لتأسيس الأمم المتحدة إلى الإصلاح الشامل لمسألة تمثيل شعوب العالم في مجلس الأمن وآليات تنفيذ قراراته.

وتدعو دول عديدة إلى إصلاح مجلس الأمن الدولي، لا سيما إنهاء الهيمنة التي يفرضها 5 أعضاء دائمين في المجلس (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا) لديهم حق النقض (الفيتو).

المصدر : وكالة الأناضول + وكالة الأنباء القطرية (قنا)

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة