البرلمان الألماني يؤيد دراسة حل "الذئاب الرمادية" التركية

فعالية لمنظمة الذئاب الرمادية عام 2017 في ألمانيا تأييدا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان (غيتي)
فعالية لمنظمة الذئاب الرمادية عام 2017 في ألمانيا تأييدا للرئيس التركي رجب طيب أردوغان (غيتي)

سمح البرلمان الألماني بدراسة حظر منظمة "الذئاب الرمادية" التركية التي تتهمها أحزاب سياسية بالتطرف ومعاداة السامية وتهديد الأمن الداخلي لألمانيا.

وصدّق البرلمان أمس الأربعاء بالأغلبية على طلب قدمته أحزاب الائتلاف الحاكم والحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر، وحثت فيه الحكومة على دراسة حظر هذه المنظمة.

وبرر مقدمو الطلب هذه الخطوة بأن "المنظمة عنصرية ومعادية للسامية ومعادية للديمقراطية، وتهدد الأمن الداخلي في البلاد".

وحسب تقرير لهيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية)، فإن "الذئاب الرمادية" تتبنى وتنشر الأفكار القومية اليمينية المتطرفة.

وأشار التقرير إلى أن للمنظمة علاقات مع حزب "الحركة القومية" في تركيا والذي يشكل تحالفا حكوميا مع حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وأيد النواب مشروع قانون يطالب الحكومة "بمراقبة أنشطة الحركة في ألمانيا عن كثب، والتصدي لها بحزم من خلال حكم القانون لدينا".

وأورد مشروع القانون أن هناك نحو 11 ألف تركي ينتمون إلى اليمين المتطرف في ألمانيا.

وكانت الحكومة الفرنسية قد حلت منظمة "الذئاب الرمادية" قبل أسبوعين بدعوى أنها تثير التمييز والكراهية وضالعة في أعمال عنف.

 وجاء قرار الحكومة الفرنسية بعد تشويه نصب لضحايا الأرمن قرب ليون بكتابات شملت عبارة "الذئاب الرمادية". وتوعدت أنقرة برد "حازم" على خطوة باريس.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة