اتهمها بالاعتداء على مقره.. اتحاد علماء المسلمين بتونس يقاضي رئيسة الحزب الدستوري الحر

موسي رفعت قضية استعجالية لإيقاف أشغال الاتحاد وأنشطته في جامعة الزيتونة بالعاصمة (الأوروبية)
موسي رفعت قضية استعجالية لإيقاف أشغال الاتحاد وأنشطته في جامعة الزيتونة بالعاصمة (الأوروبية)

أعلن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فرع تونس أنه قرر رفع شكوى للقضاء ضد رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، وذلك بعد أسبوع من قرار محكمة تونسية برفض دعوى تقدم بها الحزب بهدف "إيقاف نشاط الاتحاد في البلاد".

جاء ذلك في تدوينة نشرها الاتحاد مساء الأربعاء عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك.

واتهم الاتحاد موسي "بالاعتداء على مقره برفقة العديد من أنصار الدستوري الحر"، ولم يذكر تفاصيل أخرى عن حيثيات الشكوى وطبيعة "الاعتداء".

وبداية من الاثنين الماضي دخل أعضاء في الحزب (ليبرالي/ 16 نائبا بالبرلمان من أصل 217) في ما سموه "اعتصام الغضب" أمام مقر الاتحاد في تونس للمطالبة بإغلاقه.

ويشارك في الاعتصام المستمر رئيسة الحزب وأعضاء من مكتبها السياسي، وتم نصب الخيام أمام مقر الاتحاد، ورفعت لافتات كتب عليها "ارحلوا عنا".

اليوم بإذن الله نرفع دعوى قضائية ضد عبير موسى وكل من شارك معها في الاعتداء على مقر الجمعية

Posted by ‎الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين(مكتب تونس)‎ on Tuesday, November 17, 2020

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن محسن الدالي نائب وكيل الجمهورية في المحكمة الابتدائية بالعاصمة تونس قوله إن "المحكمة قررت رفض الطلب"، موضحا أن القرار "قابل للاستئناف في ظرف 20 يوما من تاريخ الرفض".

وفي أواخر سبتمبر/أيلول الماضي أعلنت موسي أنها رفعت قضية استعجالية لإيقاف أشغال الاتحاد وأنشطته في جامعة الزيتونة بالعاصمة.

وقالت موسي في تصريحات سابقة إن "الاتحاد قام بتوظيف جامعة الزيتونة عبر ما أصبحت تنشره في ندواتها"، محذرة "من اختراق الدولة التونسية عبر تنظيمات ومراكز ذات خلفية "دينية متطرفة"، على حد تعبيرها.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة