قمة عربية ثلاثية بالإمارات تبحث تطورات القضية الفلسطينية والمستجدات الإقليمية

ملكا الأردن عبد الله الثاني (يسار) والبحرين حمد بن عيسى (وسط) وولي عهد الإمارات محمد بن زايد في أبو ظبي (الفرنسية)
ملكا الأردن عبد الله الثاني (يسار) والبحرين حمد بن عيسى (وسط) وولي عهد الإمارات محمد بن زايد في أبو ظبي (الفرنسية)

بحثت قمة عربية ثلاثية جمعت زعماء الأردن والبحرين والإمارات -في أبو ظبي، اليوم الأربعاء- تطورات القضية الفلسطينية والمستجدات الإقليمية والدولية.

فقد عقد ملكا الأردن عبد الله الثاني والبحرين حمد بن عيسى وولي عهد الإمارات محمد بن زايد، اجتماعا بدعوة من الأخير في أبو ظبي، بحسب بيان للديوان الملكي الأردني.

وأفاد البيان بأن القمة الثلاثية ناقشت آخر التطورات الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

كما جرى خلال اللقاء بحث ضرورة تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة والقابلة للحياة على خطوط 4 يونيو/حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وناقشت القمة أيضا علاقات الدول الثلاث وسبل الارتقاء بها إلى أعلى المستويات، بما يحقق مصالحها المشتركة.

وأكد القادة الثلاثة على أهمية مواصلة التنسيق والتشاور بين بلدانهم حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يخدم القضايا العربية.

وتأتي القمة الثلاثية بعد نحو شهرين على توقيع الإمارات والبحرين اتفاقيتي تطبيع للعلاقات مع إسرائيل، لتلحقا بمصر التي طبعت علاقتها مع تل أبيب عام 1979 والأردن عام 1994.

كما أعلنت الحكومة الانتقالية بالسودان في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، موافقتها على تطبيع العلاقات مع إسرائيل، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وتتزامن القمة الثلاثية مع وصول وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني إلى إسرائيل اليوم، في أول زيارة له منذ التوقيع على إعلان تطبيع العلاقات بين البلدين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

عقد وزراء خارجية الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا لقاء تناول عملية السلام بالشرق الأوسط، فيما أشاد الوزير المصري بتطبيع الإمارات والبحرين، أكد نظراؤه على تعليق ضم أراضي الضفة وحل الدولتين.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة