تفاؤل وحديث دافئ.. بايدن يتحدث للمرة الأولى منذ فوزه مع نتنياهو ومودي حليفي ترامب

أول مكالمة بين الرئيس المنتخب بايدن (وسط) ورئيسي الوزراء الهندي (يمين) والإسرائيلي حليفي الرئيس الأميركي المنتهية ولايته ترامب (وكالات)
أول مكالمة بين الرئيس المنتخب بايدن (وسط) ورئيسي الوزراء الهندي (يمين) والإسرائيلي حليفي الرئيس الأميركي المنتهية ولايته ترامب (وكالات)

أجرى الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، أمس، الثلاثاء، أول محادثة هاتفية له منذ فوزه مع كل من رئيسي الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والهندي ناريندرا مودي، حليفي الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، الذي لم يعترف حتى الساعة بهزيمته في الانتخابات.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان إنه أجرى "حديثا دافئا" مع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن يوم أمس، الثلاثاء، في اعتراف متأخر وواضح بهزيمة حليفه دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية.

وأكد الفريق الانتقالي لبايدن في بيان أن الرئيس المنتخب شكر رئيس الوزراء على تهنئته، وكرر دعمه الثابت لأمن إسرائيل ومستقبلها كدولة يهودية وديمقراطية.

غير أن البيان الذي صدر بعد حديث نتنياهو وبايدن استخدم ذلك المصطلح، وقال إنهما أجريا "حديثا دافئا" كرر فيه الرئيس المنتخب التأكيد على "التزامه العميق تجاه دولة إسرائيل وأمنها".

وقال متحدث باسم الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، إن ريفلين تحدث أيضا مع بايدن يوم الثلاثاء، وهنأه على انتخابه، ووصفه بأنه "صديق قديم" لإسرائيل.

وفي بيان موجه إلى ريفلين، قال فريق بايدن الانتقالي إن الرئيس المنتخب "يتطلع إلى العمل مع إسرائيل لبناء شراكة أقوى بين بلدينا".

وبعد أن ظل نتنياهو على وفاق مع ترامب لمدة 4 سنوات، سيواجه على الأرجح تحديات تنجم عن أي انحراف من جانب بايدن عن سياسة ترامب الصارمة بشأن إيران وتجاه الفلسطينيين.

مودي يهنئ أيضا   
على صعيد آخر، ساد التفاؤل أجواء المحادثة الهاتفية الأولى بين بايدن ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، الذي حضر مع ترامب تجمعين شعبيين ضخمين، الأول في تكساس (جنوب الولايات المتحدة) والثاني في غوجارات (غرب الهند).

وتحظى الهند بدعم الحزبين الرئيسيين في الولايات المتحدة؛ لكن المشرعين الديمقراطيين يبدون قلقا متزايدا بشأن قضايا حقوق الإنسان في ظل حكم الحزب القومي الهندوسي بزعامة مودي، ولا سيما قانون الجنسية المثير للجدل، والذي يتخوف منه المسلمون الهنود، وإلغاء نيودلهي في أغسطس/ آب 2019 الحكم الذاتي، الذي كانت تتمتع به كشمير.

وفي بيان وزعه فريق الرئيس المنتخب قال بايدن إنه يأمل التعاون مع مودي لمواجهة التحديات المشتركة بما في ذلك ملفات جائحة كوفيد-19، والأمن الإقليمي، وأزمة المناخ.

وفي انتقاء متأن جدا لكلماته، أوضح بايدن أنه يريد "تعزيز الديمقراطية في الداخل والخارج".

من ناحيتها قالت وزارة الخارجية الهندية إن مودي دعا إلى التعاون لتمكين الحصول على اللقاحات المضادة لكوفيد-19 بأسعار معقولة، وقدم تهانيه لنائبة الرئيس المنتخبة كامالا هاريس المولودة لأم هندية.

وباستثناء روسيا والمكسيك والبرازيل وكوريا الشمالية وسلوفينيا، فقد هنأ قادة دول العالم أجمع بايدن على فوزه بالرئاسة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نقل رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أساليب بوليود في صناعة الأفلام الهندية من عالم السينما إلى عالم السياسة، ليسجل بذلك استقبالا تاريخيا للرئيس الأميركي دولاند ترامب.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة