الاحتلال يعلن إقامة 100 وحدة استيطانية جديدة شمال القدس المحتلة

100 وحدة استيطانية ستقام على تلال شعفاط شمالي القدس المحتلة (الجزيرة)
100 وحدة استيطانية ستقام على تلال شعفاط شمالي القدس المحتلة (الجزيرة)

أعلنت بلدية القدس عن إقامة 100 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة رمات شلومو المقامة على سفوح تلال شعفاط شمال القدس المحتلة، تزامنا مع الإعلان عن البدء بتسويق ما يزيد على 1200 وحدة استيطانية جديدة فيما يعرف بمستوطنة جفعات هاماتوس جنوب القدس المحتلة.

وحذرت حركة "السلام الآن" من أن الحكومة الإسرائيلية قد تطلق مزيدا من المشاريع الاستيطانية فيما يعرف بمستوطنات الطوق حول القدس قبل انتهاء ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب، "مخافة أن تعمل إدارة الرئيس المنتخب جو بايدن على تجميدها".

وقد أشارت الحركة في تقرير لها إلى أن مشاريع الاستيطان في الضفة الغربية -بما فيها القدس- قد تضاعفت مرتين ونصف خلال حقبة الرئيس ترامب.

وفي وقت سابق، دعا دبلوماسيون أوروبيون السلطات الإسرائيلية الى التراجع عن خطة البناء، وذلك خلال زيارتهم لموقع جفعات هاماتوس.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي في القدس سفين كون فون بورغسدورف إن الحي الاستيطاني المزمع إنشاؤه في منطقة غير مأهولة حاليا بالسكان بالقرب من حي بيت صفافا الذي تقطنه أغلبية فلسطينية، "من شأنه أن يقوّض استمرارية تواصل الأراضي الفلسطينية بموجب المعايير الدولية، ويبعد فكرة حل الدولتين".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة