حماس: الإمارات تدعم الاستيطان باستقبالها وفدا من مستوطنات الضفة

Palestinians protest against Bahrain’s move to normalise ties with Israel
احتجاج في غزة على تطبيع الإمارات والبحرين مع إسرائيل (رويترز)

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) استقبال الإمارات رئيس مجلس المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، وعقد اتفاقات اقتصادية معه، مؤكدة أن ذلك يشكل دعما حقيقيا للنشاط الاستيطاني بالضفة.

وفي بيان صحفي اليوم الأحد، قال الناطق باسم الحركة حازم قاسم إن تزايد العلاقات بين الإمارات ومكونات الاستيطان في الضفة الغربية يعزز من قدرة الاحتلال على تطبيق مخطط الضم الاستعماري.

وأضاف أن ذلك يؤكد التضليل الذي مارسته الدول التي وقعت اتفاقات التطبيع مع إسرائيل عندما أعلنت أن هذه الاتفاقات تهدف إلى وقف مخطط الضم.

وأشار الناطق باسم حركة حماس إلى أن هذا السلوك يضرب بعرض الحائط كل القرارات التي اتخذتها الجامعة العربية، والتي تتضمن مقاطعة الاستيطان بكل أشكاله.

وقبل نحو أسبوع، وفي إطار التطبيع المتسارع بين الإمارات وإسرائيل على مختلف الأصعدة، زار دبي وفد من رجال أعمال من مستوطنات الضفة الغربية، وقاد الوفد رئيس مجلس شمرون الاستيطاني يوسي داغان على متن أول رحلة جوية تجارية بين تل أبيب ودبي.

وحينها، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الوفد الاستيطاني ناقش التعاون مع الجانب الإماراتي في مجالات عدة، بينها الزراعة وتحلية المياه.

وفي أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، انطلق في دبي تسويق خمور تم إنتاجها في مستوطنات بالجولان السوري المحتل على أن يقع تعميمه لاحقا بالإمارات، وذلك بموجب اتفاق بين شركة "إي آند إيه" (E&A) الإماراتية، ومصنع نبيذ مرتفعات الجولان، وفقا للصحافة الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة