كورونا.. 53 مليون إصابة وانخفاض كبير في الوفيات وإيران تعود للإغلاق الشامل

إيران سجلت أزيد من 738 ألف إصابة وأزيد من 42 ألف حالة وفاة جراء كورونا (الأناضول)
إيران سجلت أزيد من 738 ألف إصابة وأزيد من 42 ألف حالة وفاة جراء كورونا (الأناضول)

مع تمدد الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد، انضمت إيران لقائمة الدول التي أعلنت فرض الإغلاق الشامل من جديد، في حين أفادت دراسة حديثة بتراجع معدل الوفيات الناتجة عن الفيروس بنسبة 30%.

وحسب أرقام نشرتها رويترز مساء الجمعة، فإن فيرس كورونا المستجد أصاب حتى الحين 52 مليونا و918 ألفا، بينما بلغ عدد الوفيات مليونا و295 ألفا.

أما موقع ورلد ميتر فذكر أن عدد المصابين تجاوز 53 مليونا و429 ألفا، توفي منهم أكثر من مليون و304 آلاف.

ولا تزال الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضررا من فيروس كورونا على صعيدي الإصابات والوفيات، حيث سجلت حتى الآن 10 ملايين و581 ألف إصابة ونحو 242 ألف حالة وفاة.

وفي المرتبة الثانية تأتي الهند ب 8.7 ملايين إصابة وأزيد من 128 ألف حالة وفاة. وتحتل البرازيل المرتبة الثالثة بنحو 5.8 ملايين إصابة وأكثر من 164 ألف حالة وفاة.

وتحتل فرنسا المرتبة الرابعة بـ 1.9 مليون إصابة ونحو 43 ألف حالة وفاة، تليها روسيا بنحو 1.9 مليون إصابة وأزيد من 32 ألف حالة وفاة.

ومن جانبها، سجلت إيطاليا 40 ألفا و902 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا اليوم الجمعة، في عدد يومي قياسي جديد، كما سجلت 550 حالة وفاة.

وذكرت وزارة الصحة الإيطالية ووكالة الحماية المدنية أن الإحصاء الكلي للإصابات تجاوز الآن 1.1 مليون حالة، بينما ارتفع العدد الإجمالي للوفيات إلى 44 ألفا و139 حالة.

وفي بريطانيا، أظهرت إحصاءات حكومية رسمية تسجيل 27 ألفا و301 إصابة جديدة بكوفيد-19 اليوم الجمعة.

وانخفض العدد بشكل طفيف عن العدد المسجل يوم الخميس الذي بلغ 33 ألفا و470 حالة، وهو رقم قياسي ليوم واحد. وتم تسجيل 376 حالة وفاة جديدة بانخفاض عن 563 حالة سجلت يوم الخميس.

وفي المكسيك بلغ عدد حالات الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد أزيد من 991 ألفا، في حين تجاوزت الوفيات 97 ألفا.

إغلاق شامل
وأعلنت الحكومة الإيرانية اليوم الجمعة عزمها فرض إغلاق على مستوى البلاد لمدة أسبوعين، بهدف احتواء الموجة الثالثة من جائحة كورونا.

 يأتي ذلك نتيجة ارتفاع حالات الإصابة والوفيات بالفيروس بشكل خطير خلال الأسابيع الأخيرة.

 وبحسب مسؤولي وزارة الصحة، سيكون الانتهاء من الخطة خلال اجتماع للمركز الوطني لإدارة شؤون فيروس كورونا غدا السبت.

 بدوره، قال نائب وزير الصحة قاسم جانبابئي إن خطة الإغلاق التي تستمر أسبوعين، ستؤدي إلى إغلاق المدارس ودور السينما والمتاحف والمساجد.

وأضاف أنها تشمل أيضا إغلاق الأعمال غير الأساسية مثل أسواق السيارات ومصففي الشعر والنوادي، في حين ستبقى المستشفيات والصيدليات ومحلات البقالة مفتوحة.

 وارتفع عدد وفيات فيروس كورونا في إيران إلى 40 ألفا و582، وهو الأعلى في الشرق الأوسط.

 وسجلت إيران الجمعة 461 وفاة جديدة، وارتفعت الإصابات إلى 738 ألفا و322، مع تسجيل 11 ألفا و737 حالة جديدة.

إصابات ووفيات عربية
في الأردن، أفادت وزارة الصحة بتسجيل 71 وفاة و4469 إصابة بالفيروس. وأضافت الوزارة في بيان، أن حصيلة المصابين ارتفعت إلى 136 ألفا و555؛ منهم 1618 متوفيا.

وفي العراق، سجلت وزارة الصحة 48 وفاة و2690 إصابة خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن إجمالي الإصابات بلغ 514 ألفا و496؛ بينها 11 ألفا و580 وفاة.

وقالت وزارة الصحة المغربية إنها سجلت 61 وفاة و5515 إصابة جديدة بالفيروس.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن حصيلة المصابين بالفيروس ارتفعت إلى 282 ألفا و336؛ منهم 4631 متوفيا.

وفي الجزائر، رصدت وزارة الصحة الجزائرية 14 وفاة و867 إصابة بكورونا. وأفادت الوزارة في بيان بأن إجمالي الإصابات بالفيروس بلغ 65 ألفا و975؛ منها 2125 وفاة.

وأفادت وزارة الصحة السعودية بتسجيل 20 وفاة و441 إصابة بالفيروس. وأضافت الوزارة في بيان أن حصيلة المصابين بالفيروس ارتفعت إلى 352 ألفا و601؛ منهم 5625 متوفيا.

وفي الإمارات، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 5 وفيات و1226 إصابة بكورونا.

وأوضحت الوزارة في بيان أن حصيلة المصابين بالفيروس وصلت 147 ألفا و961؛ منهم 528 متوفيا.

وفي الكويت، سجلت وزارة الصحة 3 وفيات و718 إصابة بكورونا.

وقالت الوزارة في بيان إن إجمالي الإصابات بالفيروس ارتفع إلى 135 ألفا و650، بينها 833 وفاة.

وفي قطر، أفادت وزارة الصحة بتسجيل 235 إصابة جديدة بكورونا. وأضافت الوزارة في بيان أن حصيلة المصابين بالفيروس بلغت 135 ألفا و367؛ منهم 234 متوفيا.

انخفاض الوفيات
ورغم استمرار تفشي الفيروس بشكل مذهل، قال باحثون من معهد مقاييس وتقييم الصحة التابع لجامعة واشنطن إن احتمال الوفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد انخفض بنحو الثلث تقريبا بسبب تحسن العلاج.

وأوضح مدير المعهد كريستوفر موراي أن مرض كوفيد-19 يقتل الآن حوالي 0.6% من المصابين به في الولايات المتحدة، مقارنة بنحو 0.9% في بداية الجائحة.

وأضاف أن الإحصاءات تعكس اكتشاف الأطباء طرقا أفضل لرعاية المرضى بما في ذلك استخدام مضادات التخثر والدعم بالأكسجين. وتم تحديد علاجات فعالة مثل ستيرويد ديكساميثاسون.

وقال المعهد إنه كان يستخدم معدل وفيات إلى الإصابات، مُستمدا من دراسات استقصائية بعد وضع العمر في الاعتبار. وأوضح أن كبار السن أكثر عرضة لخطر الوفاة بكوفيد-19 مقارنة بالشباب.

وقال موراي "نعلم أن الخطر مرتبط بشدة بالعمر. فخطر الوفاة يزيد 9% لكل عام من العمر".

وقال المعهد إنه خلص أيضا إلى أن معدل الوفيات بكوفيد-19 يزداد سوءا في المجتمعات ذات المستويات العالية من السمنة.

وأضاف أن تحليله لمعدلات الوفيات حسب العمر في أكثر من 300 دراسة يشير إلى انخفاض بنسبة 30% منذ مارس/آذار الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال مدير المعهد الأميركي للأمراض المعدية إن لقاحا ثانيا مضادا لفيروس كورونا سيعلن عنه قريبا، فيما قالت منظمة الصحة العالمية إن ثمة فجوة تمويلية بمشروع لإيصال اللقاحات للدول ذات الدخل الضعيف والمتوسط.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة