لن يسكت الناس عن سرقة الانتخابات.. ترامب يحيي أنصاره ومظاهرات داعمة له بواشنطن

أنصار ترامب يحتجون على نتائج الانتخابات في واشنطن (الفرنسية)
أنصار ترامب يحتجون على نتائج الانتخابات في واشنطن (الفرنسية)

احتشد أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في واشنطن للمطالبة بوقف ما يصفونه بسرقة الانتخابات دون دليل على حدوث تزوير فيها.

وقد تجمع أنصار ترامب في ساحة الحرية القريبة من البيت الأبيض حاملين أعلام وشعارات حملته، وتوجهت المظاهرة بعد ذلك إلى المحكمة العليا بالقرب من مقر الكونغرس الأميركي.

ويشارك في المظاهرات المؤيدة لترمب في واشنطن ومدن أخرى مزيج من أنصاره وشخصيات وجماعات يمينية تدعم مسعاه للبقاء في السلطة. وتعتزم جماعات يسارية ومنظمات مناهضة للفاشية والعنصرية الخروج في مظاهرات مضادة في واشنطن ومدن أخرى.

وخرج ترامب من البيت الأبيض لتحية مناصريه الذين احتشدوا منذ الصباح الباكر في الشوارع المحيطة بالبيت الأبيض لإظهار دعمهم للرئيس في رفضه الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية.

وقال ترامب في تغردية عقب ذلك "لن يسكت الناس عن سرقة الانتخابات من قبل شركة دومينيون المملوكة لليسار الراديكالي وغيرها".

ولم يحقق ترامب تقدما يذكر في ساحات المحاكم، وبدأ يعبّر للمرة الأولى عن تشككه في فرص فوزه، وقال للصحفيين أمس الجمعة "الوقت سيكشف" من سيكون الرئيس القادم.

وخرجت احتجاجات ومظاهرات مؤيدة لترامب في أنحاء الولايات المتحدة منذ أن أشارت النتائج إلى فوز بايدن بالرئاسة يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، لكنها كانت احتجاجات صغيرة ومحدودة.

وفي وقت سابق، أعلن عن مشاركة مزيج من أنصار ترامب وشخصيات يمينية وأعضاء جماعتي "المحافظون على العهد" (أوث كيبرز) و"الأولاد الفخورون" (براود بويز)، في المظاهرات المؤيدة لترامب في واشنطن ومدن أخرى.

وأطلق المنظمون أسماء عدة على المسيرات، من بينها "مسيرة من أجل ترامب" و"أوقفوا السرقة" و"مسيرة المليون ماجا"، وهي كلمة ترمز بالأحرف الأولى لشعار حملة ترامب الانتخابية "اجعلوا أميركا عظيمة مرة أخرى".


نتائج جورجيا

وبالتزامن مع ذلك، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة على تويتر إن مصادقة حاكم ولاية جورجيا على نتائج الولاية تجعل من المستحيل مراجعتها.

من جهته، قال سكرتير الولاية إنه تمت إعادة فرز ما يقرب من 20% من أصوات الناخبين خلال يوم كامل وبطريقة يدوية.

ووفق بيان تداولته وسائل إعلام محلية، فإن اليوم الأول من عملية التدقيق اليدوية مرّ بسلاسة لما يزيد على مليون و100 ألف بطاقة انتخابية.

كما أشار البيان إلى أن ما يقرب من 50 مقاطعة أنهت عملية التدقيق في الأصوات، وأن إحدى المقاطعات سيتعين عليها إعادة احتساب بطاقات الاقتراع يدويا إثر خطأ في اتباع الإجراءات المعتمدة، على حد تعبير البيان.

وفي وقت سابق، خرج الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن صمته، وأدلى بأول تصريحات علنية له منذ 8 أيام، وبينما لم يتطرق إلى هزيمته في الانتخابات الرئاسية، اكتفى بتأكيد أن الوقت وحده كفيل بتحديد هوية الإدارة المقبلة.

وأثنى ترامب على أداء إدارته في مواجهة تفشي فيروس كورونا، وعزا تراجع أداء الاقتصاد الأميركي إلى الإغلاق الحكومي، وقال إن الاقتصاد عاد وشهد انتعاشا، وإن الإدارة الحالية لن تسمح بالإغلاق مرة أخرى.


التحقيق في نتائج الانتخابات

وفي تطور آخر، دعا 16 مدعيا عاما فدراليا وزيرَ العدل الأميركي وليام بار إلى إلغاء الأمر الذي أصدره بالتحقيق في مزاعم حصول مخالفات في الانتخابات.

وقالت شبكة "سي إن إن" (CNN) إنها حصلت على الرسالة الداخلية للمدعين العامين الذين كلفهم وزير العدل بفرض قوانين التصويت الفدرالية، قبيل أسابيع من تصديق الولايات على النتائج الرسمية للانتخابات.

وجاء في الرسالة أن وزير العدل اتخذ قراره من دون استشارة متخصصين مهنيين غير حزبيين.

بايدن وكورونا

في غضون ذلك، بحث الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن تطورات جائحة كورونا مع رؤساء فريقه الاستشاري لمواجهة الفيروس.

وقال في بيان صادر عن فريقه الانتقالي، إن الوقائع التي تم عرضها خلال اللقاء تثير القلق.

وأضاف بايدن أن الأزمة تستدعي استجابة فورية على المستوى الفدرالي، داعيا الإدارة الحالية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة تبدأ بالاعتراف بمدى خطورة الوضع الحالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة