لبحث اتفاق "قره باغ".. وفد روسي موسع يزور أنقرة

بوتين (يسار) أعلن توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق ينص على وقف إطلاق النار في قره باغ (الأوروبية)

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار إن وفدًا روسيًّا سيصل اليوم الجمعة إلى أنقرة للتفاوض بشأن تفاصيل الدور التركي في اتفاق وقف إطلاق النار في إقليم كره باغ.

وأفادت مصادر أمنية تركية بأن الوفد الروسي المنتظر وصوله يضم 20 شخصا، ومن المقرر أن يزور مقر وزارة الخارجية التركية أولا، كما ستجري لاحقا مباحثات فنية في مقر وزارة الدفاع.

وفي وقت سابق، كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أن الاتفاق يقضي بتسليم الأراضي الأذربيجانية والأجزاء غير المحررة من إقليم ناغورني قره باغ للجيش الأذربيجاني.

وأضاف أردوغان أن الاتفاق ينص على انسحاب أرمينيا من مدينة كلبجرة حتى 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ومن مدينتي آغدام وكازاق حتى 20 من الشهر نفسه، ولاتشين في الأول من الشهر القادم.

ولفت الرئيس التركي إلى أن قوات بلاده ستشارك في قوة حفظ السلام مع الجانب الروسي لمراقبة تطبيق الاتفاق.

من جانبه، قال الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف -في تصريحات صحفية- إن بلاده مستعدة للتعاون مع منظمات الأمم المتحدة لإعادة نازحي أذربيجان إلى مناطقهم، بعد اتخاذ كافة التدابير الأمنية اللازمة لتأمينهم.

والاثنين الماضي، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق ينص على وقف إطلاق النار في قره باغ، مع بقاء قوات البلدين متمركزة في مناطق سيطرتها الحالية.

وأوضح أيضا أنه سيتم فتح طريق بين أذربيجان وإقليم نخجوان ذاتي الحكم، وطريق آخر بين أرمينيا وهانكنت، وسيتم ضمان عودة مهجري أذربيجان إلى أراضيهم بإشراف المفوضية الأممية لشؤون اللاجئين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

استمر التوتر في أرمينيا بعد يوم من إعلان وقف القتال في إقليم قره باغ، إذ استنكرت الحكومة الأرمينية مطالبات داخلية للجيش بالإطاحة بها، وفي الجانب الآخر التقى رئيس أذربيجان وفدا تركيًّا رفيع المستوى.

Published On 11/11/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة