متطلعا للترشح في انتخابات 2024 الرئاسية.. بومبيو أول وزير خارجية أميركي يزور الجولان ومستوطنة إسرائيلية

نتنياهو وبومبيو مشاورات الأيام الأخيرة 3 تصوير مكتب الصحافة الحكومي تصلني كصحافي مشارك في البيانات والصور الصادرة للإعلام عن طريق مكتب رئيس الوزراء نتنياهو".
بومبيو (يسار) سيزور إسرائيل ويلتقي نتنياهو الأسبوع المقبل (الجزيرة)

أفادت تقارير إعلامية -أمس الخميس- بأن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عازم على زيارة مستوطنة إسرائيلية مقامة على أراض فلسطينية محتلة ومرتفعات الجولان السورية، الأسبوع المقبل، ليصبح بذلك أول رئيس للدبلوماسية الأميركية يقوم بخطوة كهذه.

وسيزور بومبيو مصنع خمر في مستوطنة بساغوت بالضفة الغربية، كما سيزور الجولان المحتل منذ عام 1967 الذي اعترف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضمه لإسرائيل، وفق ما ذكرت صحيفة "هآرتس" (Haaretz) وموقع "أكسيوس" (Axios).

ولم تؤكد الخارجية الأميركية حصول الزيارتين، لكن بيانا صدر عنها الثلاثاء ذكر أن بومبيو سيجري زيارة لإسرائيل يلتقي خلالها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وتأتي زيارة بومبيو قبل شهرين من تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، والذي عارض الاستيطان في السابق وتعهّد ببذل مزيد من الجهود الدبلوماسية لإقامة دولة فلسطينية.

وقبل عام بالتحديد، صرّح بومبيو بأن الولايات المتحدة لا تعتبر المستوطنات اليهودية على الأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانونية، واضعا واشنطن في موقف مناقض لقرارات مجلس الأمن الدولي، وغالبية دول العالم التي تعتبر المستوطنات غير شرعية.

وكان مصنع خمور بساغوت للنبيذ في قلب خلاف قانوني، حيث طعن في قرار أوروبي يفرض عليه وضع علامة على منتجاته تفيد بأنها تأتي من مستوطنات في أراض محتلة، غير أن طعنه لم يأت بنجاح يُذكر.

وأشارت "هآرتس" و"أكسيوس" إلى أن مستوطنة بساغوت أطلقت لاحقا نبيذا يحمل اسم بومبيو، تكريما لموقف وزير الخارجية.

وقال الدبلوماسي الأميركي المخضرم في الشرق الأوسط آرون ديفيد ميلر -في تغريدة حول زيارة بومبيو- إنها ستكمل مسيرته كأسوأ وزير خارجية أميركي على الإطلاق.

وأضاف "لا يتعلق الأمر بسياسة ترامب أو بيبي، إنما يتعلق ببومبيو وانتخابات 2024".

ولم يُخفِ بومبيو يوما تطلعاته لتولي منصب أعلى، وغالبا ما أشار إلى دعمه لإسرائيل التي تعد قضية رئيسية لدى القاعدة المسيحية الإنجيلية للحزب الجمهوري.

ودعم بومبيو ترامب في رفضه الإقرار بخسارة الانتخابات الرئاسية، لكن نتنياهو هنأ بايدن الذي تربطه علاقة بالزعيم الإسرائيلي تعود لسنوات عديدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

JERUSALEM, ISRAEL - MAY 13: (ISRAEL OUT) In this handout photo provided by the Israel Government Press Office (GPO), Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu (R) meets with US Secretary of State Mike Pompeo on May 13, 2020 in Jerusalem, Israel. The US secretary of state is visiting Jerusalem to attend key meetings as Israel prepares to swear in a new government with a rotating premiership. This is the first visit by a senior diplomatic figure since the peak of the coronavirus outbreak. (Photo by Kobi Gideon/GPO via getty Images)

وسط تهديدات الاتحاد الأوروبي ودون التطرق بشكل مباشر للموقف الدولي المناهض لفرض السيادة الإسرائيلية على أجزاء من الضفة الغربية، بحث مسؤولون إسرائيليون وأميركيون فرص نجاح خطة السلام الأميركية.

Published On 13/5/2020
Protest against Israel's annexation plan in West Bank

وصل إسرائيل وفد أميركي لبحث إعطاء تل أبيب الضوء الأخضر لضم أجزاء من الضفة الغربية، في حين أفادت وسائل إعلام إسرائيل بأن الرئيس الفلسطيني رفض تلقي اتصال هاتفي من وزير الخارجية الأميركي.

Published On 28/6/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة