كورونا.. تواصل الأرقام القياسية بالولايات المتحدة وانتكاسة للقاح صيني بالبرازيل

لقاح سينوفاك واجه جدلا في البرازيل ورفضه الرئيس بولسونارو باعتبار أنه يفتقر إلى المصداقية (الأناضول)
لقاح سينوفاك واجه جدلا في البرازيل ورفضه الرئيس بولسونارو باعتبار أنه يفتقر إلى المصداقية (الأناضول)

تواصل الولايات المتحدة تسجيل أرقام قياسية في الإصابات والوفيات الناتجة عن فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19، في حين أصيب لقاح سينوفاك الصيني بنكسة بعد تسببه بوفاة في البرازيل على وقع أخبار نجاح لقاحي "فايزر" (Pfizer) الأميركي الألماني و"سبوتنيك في" (Sputnik V) الروسي.

وسجلت الولايات المتحدة مساء أمس، الثلاثاء، أكثر من 200 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، في حصيلة يومية قياسية جديدة، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز.

وأظهرت بيانات الجامعة -التي تعد مرجعا في تتبع الإصابات والوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19- أن الولايات المتحدة سجلت نحو 202 ألف إصابة جديدة بالفيروس، وألف و535 وفاة ناجمة عن الوباء.

وهذه الحصيلة المرتفعة كثيرا، التي تعزى في جزء منها إلى تأخر جمع البيانات خلال العطلة الأسبوعية، ترفع الحصيلة التراكمية لأعداد المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة إلى أكثر من 10 ملايين و238 ألف شخص توفي منهم لغاية مساء أمس 239 ألفا و588 شخصا.

وقالت وزارة الصحة في البرازيل إنها سجلت 25 ألفا و12 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية و201 وفاة.

وتشير بيانات وزارة الصحة إلى أن إجمالي الإصابات في البرازيل بلغ 5 ملايين وأكثر من 700 ألف، بينما يقترب إجمالي الوفيات من 163 ألفا.

وعلقت هيئة تنظيم الصحة في البرازيل التجارب السريرية على لقاح سينوفاك الصيني للوقاية من فيروس كورونا بسبب تطور بالغ الضرر، وهو ما يسعد الرئيس جايير بولسونارو، الذي انتقد مرارا مصداقية هذا اللقاح، وقال إن حكومته لن تشتريه.

وأوقفت الهيئة التجارب في ساعة متأخرة من مساء الاثنين، قائلة إن التطور حدث يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول.

وقالت حكومة ولاية ساو باولو، حيث تجرى التجارب، إن وفاة أحد المتطوعين سجلت على أنها واقعة انتحار، ويُحقق فيها.

وواجه اللقاح جدلا في البرازيل، إذ رفضه الرئيس بولسونارو باعتبار أنه يفتقر إلى المصداقية.

وتتناقض النكسة التي تعرضت لها جهود سينوفاك مع الأخبار السارة من شركة "فايزر" الأميركية لصناعة الأدوية وشريكتها شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية "بيونتك" (BioNTech) اللتين قالتا إن لقاح كوفيد-19 التجريبي فعال بنسبة كبيرة جدا، بناء على نتائج التجارب الأولية.

وأعلنت، الاثنين الماضي، الشركتان أن لقاحهما التجريبي للوقاية من مرض كوفيد-19 فعال بأكثر من 90%، فيما قالت ممثلة لوزارة الصحة الروسية إن لقاح "سبوتنيك في" الروسي المضاد لكوفيد-19 فعال بنسبة تزيد عن 90%.

وبحلول فجر اليوم الأبعاء، اقتربت الإصابات بفيروس كورونا المستجد حول العالم من 52 مليونا، وارتفع عدد الوفيات إلى مليون و278 ألفا، في حين بلغ عدد المتعافين 33 مليونا و360 ألفا، وفق أحدث حصيلة نشرها موقع "ورلد ميتر".

وقد سجل الأردن إصابات ووفيات عالية، وأعلن لبنان الإغلاق التام، وعادت إيطاليا لتسجل حصيلة يومية مؤلمة، في حين اتخذت روسيا إجراءات حاسمة في محاولة لاحتواء الفيروس.

وما تزال الولايات المتحدة الأكثر تضررا بالفيروس على صعيدي الإصابات والوفيات، حيث سجلت حتى الآن ما يزيد على 10 ملايين إصابة بينها 115 ألفا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، في وقت بلغ عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس 238 ألفا و427 وفاة.

وفي المرتبة الثانية تأتي الهند بنحو 8.6 ملايين إصابة و127 ألف وفاة، تليها البرازيل بنحو 5.7 ملايين إصابة، وما يزيد على 162 ألف وفاة.

وتحتل روسيا المرتبة الرابعة بتسجيلها حتى اللحظة ما يفوق 1.8 مليون إصابة، و31 ألف وفاة جراء الفيروس.

وقال رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين أمس، الثلاثاء، إن الحانات والنوادي والمطاعم بالمدينة ستتوقف عن العمل أثناء الليل لمدة شهرين للحد من انتشار مرض كوفيد-19، مع تجاوز عدد الإصابات اليومي 20 ألفا.

وتصر السلطات على أن إجراءات العزل العام الصارمة، التي فُرضت في الربيع، لن تعود رغم ارتفاع العدد اليومي للإصابات إلى مستويات قياسية.

وقال الرئيس فلاديمير بوتين إن بلاده تختبر بالفعل لقاحين للوقاية من الفيروس، وهي على أعتاب تسجيل لقاح ثالث، وذكر أن كل اللقاحات الروسية فعالة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تشهد العديد من دول العالم بما فيها دول عربية تسارعا شديدا في حالات الإصابة بفيروس كورونا فيما يعتقد أنه موجة ثانية من الفيروس، وسط آمال كبيرة بقرب الفرج بعد الإعلان عن نتائج مبشرة بشأن لقاح فايزر.

10/11/2020

تجاوزت أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في العالم عتبة 51 مليونا، وبينما تستعد إيطاليا لفرض قيود أكثر صرامة بداية من يوم غد، الأربعاء، علقت البرازيل تجارب لقاح صيني بسبب “تأثير ضار شديد”.

10/11/2020

اقتربت حصيلة المصابين بكورونا عالميا من 52 مليونا، وقد سجل الأردن إصابات ووفيات عالية، وأعلن لبنان الإغلاق التام، وعادت إيطاليا لتسجل حصيلة يومية مؤلمة، فيما اتخذت روسيا إجراءات مشددة لاحتواء الوباء.

10/11/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة