جولة مفاوضات جديدة بين إسرائيل ولبنان بشأن ترسيم الحدود البحرية

المفاوضات تجري داخل قاعدة عسكرية أممية في النافورة جنوب لبنان (رويترز)
المفاوضات تجري داخل قاعدة عسكرية أممية في النافورة جنوب لبنان (رويترز)

انطلقت اليوم الأربعاء بمقر الأمم المتحدة ببلدة الناقورة جنوب لبنان جولة جديدة من المفاوضات التقنية غير المباشرة بين لبنان وإسرائيل، لترسيم "الحدود البحرية بينهما" بوساطة أميركية وإشراف أممي.

ويطالب لبنان بنحو الفي كيلومتر مربع داخل المنطقة التي تعتبرها إسرائيل منطقتها الاقتصادية الخالصة، في حين تسعى تل أيبب للحصول على نحو 860 كيلومتراً مربعاً داخل المياه الاقليمية اللبنانية.

وكان الوفد اللبناني أكد في جولة مفاوضات سابقة أنه يفاوض على أساس القانون الدولي، واتفاقية الهدنة 1949.

وكانت المفاوضات بين الجانبين انطلقت في 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وحتى الآن لم تحزز تقدما.

 وتشمل المنطقة -التي يطالب بها لبنان- جزءاً من حقل "كاريش" الذي تعمل فيه شركة "انرجيان" اليونانية.

وقال مصدر إسرائيلي مطلع على المفاوضات إن وفد تل أبيب طرح "خطاً شمال حدود المنطقة المتنازع عليها" مؤكدأ أنه "لن يتم البحث في خط جنوب المنطقة" كما يطرح لبنان.

وكانت وزارة الطاقة الإسرائيلية نشرت نص رسالة بعثت بها إلى الشركة اليونانية، أكدت فيها أنه "ليس هناك تغيير ولا احتمال تغيير في وضع المياه الاقليمية الإسرائيلية جنوب المنطقة المتنازع عليها وبينها بالطبع حقلا كاريش وتانين".

من جانب آخر، أوردت الأخبار اللبنانية في عددها الأربعاء أن "ملف الترسيم مهدّد برفض الوفد الإسرائيلي المفاوض.. ما حمله الجانب اللبناني في الجلستين الأخيرتين، وتسبّب بغضب دفع بالعدو للتلويح بخيارات لا قانونية وغير قابلة للحياة".

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بأنها مطلعة أن "فرص نجاح هذه المفاوضات من عدمها أصبحت متساوية" موضحة أنه "فيما ذهب الطرفان الى التفاوض على مساحة 860 كيلومتراً المتنازع عليها، بدأت تتوالد خطوط جديدة، بعدما قرر العدوّ أن مطلب لبنان استفزاز، ومنح نفسه في المقابل حق طرح خطوط جديدة".

يشار إلى أن لبنان وقع عام 2018 أول عقد للتنقيب عن الغاز والنفط في رقعتين من مياهه الإقليمية، تقع إحداهما في الجزء المتنازع عليه مع إسرائيل، مما يعني أن العمل في هذه المنطقة يحتم عليه التفاوض مع تل أبيب لترسيم الحدود.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

انتهت الجلسة الثانية من جولة المفاوضات التقنية الثانية بين لبنان وإسرائيل لترسيم الحدود البحرية بينهما بوساطة أميركية وإشراف أممي، على أن يتم استئناف المفاوضات الشهر المقبل.

29/10/2020

بدأ لبنان وإسرائيل اليوم الأربعاء مناقشات تقنية بشأن ترسيم الحدود، في جولة التفاوض الثانية التي تعقد هذا الشهر في منطقة الناقورة الحدودية جنوبي لبنان برعاية الأمم المتحدة ووساطة أميركية.

28/10/2020

عقد لبنان وإسرائيل، اليوم الأربعاء، بوساطة أميركية أولى جولات المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية بينهما، بينما أجرى الجيش الإسرائيلي بالتزامن مناورات تحاكي حربا مع حزب الله اللبناني.

14/10/2020
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة