تطورات كورونا.. انتكاسة بإيطاليا ووفيات قياسية بالأردن ولبنان يعلن الإغلاق الشامل

نقل مصاب بكورونا من مدينة أفينيون في فرنسا التي تشهد من أسابيع إصابات مرتفعة بالفيروس (رويترز)
نقل مصاب بكورونا من مدينة أفينيون في فرنسا التي تشهد من أسابيع إصابات مرتفعة بالفيروس (رويترز)

بحلول فجر اليوم الأبعاء، اقتربت الإصابات بفيروس كورونا المستجد حول العالم من 52 مليونا، وارتفع عدد الوفيات إلى مليون و278 ألفا، في حين بلغ عدد المتعافين 33 مليونا و360 ألفا، وفق أحدث حصيلة نشرها موقع "وورلد ميتر".

وقد سجل الأردن حالات إصابات ووفيات عالية، وأعلن لبنان الإغلاق التام، وعادت إيطاليا لتسجل حصيلة يومية مؤلمة، في حين اتخذت روسيا إجراءات حاسمة في محاولة لاحتواء الفيروس.

وما تزال الولايات المتحدة الأكثر تضررا بالفيروس على صعيدي الإصابات والوفيات، حيث سجلت حتى الآن ما يزيد على 10 ملايين إصابة بينها 115 ألفا خلال 24 ساعة الأخيرة، في وقت بلغ عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس 238 ألفا و427 حالة وفاة.

وفي المرتبة الثانية تأتي الهند بنحو 8.6 ملايين إصابة و127 ألف حالة وفاة، تليها البرازيل بنحو 5.7 ملايين إصابة وما يزيد على 162 ألف حالة وفاة.

وتحتل روسيا المرتبة الرابعة بتسجيلها حتى اللحظة ما يفوق 1.8 مليون حالة إصابة، و31 ألف حالة وفاة جراء الفيروس.

وقال رئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين أمس الثلاثاء إن الحانات والنوادي والمطاعم بالمدينة ستتوقف عن العمل أثناء الليل لمدة شهرين للحد من انتشار مرض كوفيد-19، مع تجاوز عدد الإصابات اليومي 20 ألفا.

وتصر السلطات على أن إجراءات العزل العام الصارمة -التي فُرضت في الربيع- لن تعود رغم ارتفاع العدد اليومي للإصابات إلى مستويات قياسية.

وقال الرئيس فلاديمير بوتين إن بلاده تختبر بالفعل لقاحين للوقاية من الفيروس، وهي على أعتاب تسجيل لقاح ثالث. وذكر أن كل اللقاحات الروسية فعالة.

الشتاء الأوروبي
وفي أوروبا، من المتوقع أن يتجاوز عدد وفيات كورونا 300 ألف، بحسب إحصاء لرويترز.

ورغم انتعاش الآمال في لقاح جديد، فإن هناك مخاوف من استمرار ارتفاع معدلات الوفيات والإصابات مع اقتراب فصل الشتاء.

وبلغ إجمالي الحالات المعلن عنها في أوروبا بشكل عام حوالي 12.3 مليون إصابة و295 ألف وفاة.

وقد سجلت فرنسا أمس الثلاثاء أكثر من 22 ألف إصابة جديدة و472 حالة وفاة إضافية.

وتحتل فرنسا المرتبة الأولى أوروبيا والخامسة عالميا من حيث التأُثر بفيروس كورونا حيث سجلت حتى الآن 1.8 مليون إصابة ونحو 41 ألف حالة وفاة جراء الفيروس.

وقالت وزارة الصحة الإيطالية أمس الثلاثاء إنه تم تسجيل 35 ألفا و98 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات 24 الماضية، ارتفاعا من 25 ألفا و271 حالة سجلت أمس.

وسجلت الوزارة أيضا 580 وفاة جراء الفيروس، مقابل 356 اليوم السابق.

ووصل عدد الوفيات بكوفيد-19 في هذا البلد 42 ألفا 330 حالة، في حين بلغ عدد الإصابات نحو 995 ألفا و463 إصابة.

أرقام قياسية
عربيا، سجل الأردن أمس الثلاثاء91 وفاة و5996 إصابة جراء الفيروس في أعلى حصيلة يومية منذ بدء الجائحة.

وبهذه الأرقام ارتفع إجمالي الإصابات بالمملكة إلى نحو 120 ألفا ووصل عدد الوفيات إلى 1386 .

ويشهد الأردن منذ بدايات أغسطس/آب الماضي انتكاسة وبائية، سجلت فيها الإصابات المحلية أرقاما قياسية وارتفاعا ملحوظا.

بدورها، سجلت تونس أكثر من 1400 إصابة جديدة بالفيروس في يوم واحد، بالإضافة إلى 15 حالة وفاة.

الإغلاق الشامل
وفي لبنان أعلنت السلطات أمس الثلاثاء الإغلاق التام لمدة 15 يوما، للحد من تفشي فيروس كورونا في البلاد.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي لرئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، عقب اجتماع المجلس الأعلى للدفاع في القصر الرئاسي شرقي بيروت.

وقال دياب "اتخذنا قرار الإغلاق التام اعتباراً من السبت الموافق 14 نوفمبر/تشرين الثاني إلى الأحد الموافق 29 من الشهر نفسه".

وأضاف "إذا التزم اللبنانيون بالإجراءات ونجحنا في احتواء الوباء عبر تخفيض عدد الإصابات، فإننا نكون قد أنقذنا الناس".

وارتفع العدد الإجمالي للإصابات في هذا البلد إلى 95 ألفا و355، وبلغ عدد الوفيات 732 حالة وفاة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تشهد العديد من دول العالم بما فيها دول عربية تسارعا شديدا في حالات الإصابة بفيروس كورونا فيما يعتقد أنه موجة ثانية من الفيروس، وسط آمال كبيرة بقرب الفرج بعد الإعلان عن نتائج مبشرة بشأن لقاح فايزر.

تجاوزت أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد في العالم عتبة 51 مليونا، وبينما تستعد إيطاليا لفرض قيود أكثر صرامة بداية من يوم غد، الأربعاء، علقت البرازيل تجارب لقاح صيني بسبب “تأثير ضار شديد”.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة