كورونا في البيت الأبيض.. ترامب يتطلع لمناظرة بايدن وكبار قادة البنتاغون يدخلون الحجر

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في تغريدة على تويتر إنه يتطلع للمشاركة في المناظرة الثانية مع المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن المقررة في الـ15 من الشهر الجاري بميامي، في حين أعلنت وزارة الدفاع (البنتاغون) أن كبار قادتها دخلوا حجرا صحيا بعد ثبوت إصابة أحد القادة العسكريين بفيروس كورونا.

وفي تغريدة أخرى، قال ترامب إنه يشعر بتحسن كبير، في إشارة إلى إصابته بفيروس كورونا قبل أيام، حيث غادر بعدها مستشفى والتر ريد العسكري الذي تلقى فيه العلاج.

مدينة أشباح

وفي السياق ذاته، قالت وسائل إعلام أميركية إن إصابات جديدة بالفيروس سجلت في صفوف العاملين بالبيت الأبيض، بينهم عضو في المكتب الإعلامي.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز (The New York Times) قد شبهت البيت الأبيض بمدينة أشباح بعد ملازمة عدد كبير من الموظفين العاملين فيه منازلهم.

من جهتها، أفادت وزارة الدفاع بأن اختبارات كورونا التي خضع لها رئيس هيئة الأركان المشتركة مارك ميلي وأعضاء الهيئة الذين خالطوا مصابا بكورونا جاءت سلبية.

ودخل ميلي مع قادة آخرين الحجر الصحي بعد إصابة مسؤول كبير بالفيروس، كما نقلت شبكة "سي إن إن" (CNN) عن مصدر وصفته بالمطلع تأكيده إصابة موظف واحد على الأقل من العناصر العسكرية المكلفة مباشرة بمرافقة الرئيس الأميركي بفيروس كورونا.

وقال مسؤولون في البنتاغون أمس الثلاثاء إن كبار القادة العسكريين الأميركيين سيدخلون حجرا صحيا ذاتيا بعد أن أثبتت الاختبارات إصابة نائب قائد قوات خفر السواحل بفيروس كورونا.

وكشفت قوات خفر السواحل في وقت سابق الثلاثاء أن الاختبارات أثبتت إصابة الأميرال تشارلز راي نائب قائد خفر السواحل يوم الاثنين.

وكان راي قد حضر اجتماعا الأسبوع الماضي مع قادة الجيش، ومن بينهم الجنرال مارك ميلي.

أتطلع للمناظرة

من جهة أخرى، وفي نشرة صحية مقتضبة وزعت الثلاثاء أكد شون كونلي طبيب ترامب أنه لم تظهر "أي أعراض" لفيروس كورونا لدى الرئيس الأميركي غداة عودته إلى البيت الأبيض بعدما أمضى 3 أيام في المستشفى.

وأضاف كونلي أن ترامب "أمضى ليلة أولى هادئة (في البيت الأبيض)، ولم تظهر اليوم (الثلاثاء) أي أعراض لديه"، مضيفا أن وضعه الصحي "عموما جيد جدا".

وغرد الرئيس الأميركي الثلاثاء قائلا "أشعر بأنني بحالة صحية جيدة"، مؤكدا أنه يريد -رغم إصابته بفيروس كورونا- أن تُجرى المناظرة الرئاسية المقبلة مع منافسه الديمقراطي جو بايدن.

وكتب في تغريدة أخرى "أتطلع للمناظرة مساء الخميس 15 أكتوبر/تشرين الأول في ميامي، ستكون عظيمة".

وقبل أقل من شهر على الاستحقاق الرئاسي في مواجهة خصمه الديمقراطي، يراهن ترامب على ورقة القائد القوي الذي تغلب على الفيروس وطلب من الأميركيين "ألا يدعوا الفيروس يسيطر على حياتهم"، وكثف التغريدات والفيديوهات.

وأثار هذا الخطاب انتقادات شديدة في الأوساط الطبية، مع شكوك في نجاحه بإيصال الرسالة في بلد تجاوز فيه عدد الوفيات 210 آلاف.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة