بعد ليلة في الحجز.. قوات الانتقالي المدعوم إماراتيا تفرج عن فريق الهلال الأحمر التركي بعدن

الهلال الأحمر التركي يقدم مساعداته في مناطق مختلفة باليمن (الأناضول)
الهلال الأحمر التركي يقدم مساعداته في مناطق مختلفة باليمن (الأناضول)

أعلن الهلال الأحمر التركي الإفراج عن فريقه المحتجز في نقطة أمنية بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، بعد أن احتجزتهم قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا.

وقال الهلال الأحمر -في تغريدة له على تويتر- "تم الإفراج عن فريقنا بالهلال الأحمر التركي في اليمن بعد انتظارهم قليلا، بسبب إجراءات الوثائق اللازمة"، مضيفا أن أعضاء الفريق عادوا على رأس عملهم من أجل دعم الشعب اليمني.

وكانت مصادر للجزيرة قد قالت إن أفراد نقطة أمنية تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، احتجزوا فريقا من الهلال الأحمر التركي في مدينة عدن، واقتادوه إلى معسكر التحالف السعودي الإماراتي.

وأوضحت المصادر أن النقطة الأمنية -الواقعة عند نفق "غولدمور" بمدينة التواهي في عدن- أوقفت سيارة الهلال الأحمر التركي قبيل مغرب أمس الثلاثاء، وعلى متنها 3 موظفين.

وأضافت المصادر أن الموقوفين هم مديرُ هيئة الهلال الأحمر التركي في اليمن مصطفى أيدا، والمسؤول المالي للهيئة علي جان، وهما تركيان، ومعهما محمد الدقم وهو مترجم يمني.

ويقدم الهلال الأحمر التركي مساعدات إغاثية في مجالات مختلفة في عدد من المحافظات اليمنية.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي قد أعلن الإدارة الذاتية وحالة الطوارئ في عدن والمحافظات الجنوبية التي يسيطر عليها ابتداء من 25 أبريل/نيسان الماضي، في خطوة وصفتها الحكومة الشرعية بالتمرد المسلح.

كما علق المجلس الانتقالي مشاركته في المشاورات الجارية لتنفيذ "اتفاق الرياض" الذي اقترحته السعودية أول مرة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لإنهاء الصراع بين الانفصاليين الجنوبيين والحكومة اليمنية.

المصدر : الجزيرة + خدمة سند

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة