ترامب يرفع السرية عن وثائق تحقيقات التدخل الروسي وبريد هيلاري كلينتون

ترامب سمح برفع السرية عن وثائق التحقيقات الفدرالية حول التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية (رويترز)
ترامب سمح برفع السرية عن وثائق التحقيقات الفدرالية حول التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية (رويترز)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب -الثلاثاء- إنه رفع السرية عن جميع الوثائق المتعلقة بالتحقيقات الاتحادية في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

وأضاف أنه سمح برفع السرية أيضا عن جميع الوثائق المتعلقة بالتحقيقات حول استخدام وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون بريدها الشخصي (غير الآمن) في مراسلات حكومية.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر "لقد أذنت برفع السرية تماما عن جميع الوثائق المتعلقة بأكبر جريمة سياسية في التاريخ الأميركي، خدعة روسيا، وبالمثل، فضيحة البريد الإلكتروني الخاص بهيلاري كلينتون. لا تنقيح!".

وتأتي هذه الخطوة بعد أن صعّدت وزارة الأمن الداخلي الأميركية الثلاثاء تحذيراتها من تهديدات خارجية لأمن الانتخابات الرئاسية القادمة، رغم غياب الأدلة على ذلك.

وفي تقرير مؤلف من 26 صفحة بعنوان "تقييم التهديدات الداخلية"، زعمت وزارة الأمن الداخلي أن من المرجّح أن تكون روسيا هي عنصرَ التأثير السري الرئيسي المرجح والجهة التي تبث معلومات مغلوطة ومضللة داخل البلاد.

وادعت الوزارة أنها توصلت في تقييمها إلى أن هدف موسكو الرئيسي هو تعزيز وضعها ونفوذها العالميين، بإضعاف الولايات المتحدة -داخليا وخارجيا- من خلال جهود لبث الشقاق والتشتيت وتشكيل الشعور العام وتقويض الثقة في المؤسسات والعمليات الديمقراطية الغربية.

وجاء في التقرير أيضا أن روسيا تستخدم إجراءات مثيرة للانقسام لتعطيل العملية الانتخابية، بما في ذلك تشويه سمعة بايدن نائب الرئيس السابق وما ترى أنه مؤسسة مناوئة لها، في إطار جهد أكبر لإثارة الانقسام وزعزعة الاستقرار في أميركا.

وفي وقت سابق، وصف المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، تقارير عن تدخل موسكو في الانتخابات الأميركية بأنها "هراء"، وذلك ردا على مقالة زعمت فيها صحيفة نيويورك تايمز أن روسيا ستحاول مساعدة الرئيس ترامب في الفوز بولاية ثانية في انتخابات عام 2020.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس دونالد ترامب إنه يتطلع للمشاركة في المناظرة الثانية مع المرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن. وأعلن البنتاغون أن كبار قادته دخلوا حجرا صحيا بعد ثبوت إصابة قائد عسكري بكورونا.

انتقد المرشح الديمقراطي للانتخابات الأميركية ورئيسة مجلس النواب الرئيسَ ترامب عقب تصريحاته المطمئنة بشأن جائحة فيروس كورونا، وكان ترامب عاد مساء أمس للبيت الأبيض بعد تلقي العلاج من الفيروس بالمستشفى.

رغم خروجه من المستشفى، ما زالت الحالة الصحية للرئيس الأميركي دونالد ترامب وتداعيات إصابته بالفيروس تثير الكثير من اللغط بالولايات المتحدة، في حين يؤكد هو أنه بصحة جيدة، ويتطلع لمناظرة منافسه بايدن.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة