في سابقة عربية.. وزير خارجية الإمارات يزور نصب الهولوكوست ببرلين ويلتقي نظيره الإسرائيلي

بن زايد (يمين) وأشكنازي يتماسان بالمرفقين تفاديا للمصافحة بالأيدي (الأوروبية)
بن زايد (يمين) وأشكنازي يتماسان بالمرفقين تفاديا للمصافحة بالأيدي (الأوروبية)

زار وزيرا الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد والإسرائيلي غابي أشكنازي يرافقهما وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الثلاثاء النصب التذكاري لمحرقة "الهولوكوست" (Holocaust) في وسط العاصمة الألمانية برلين.

وكتب بن زايد في سجل الضيوف الرسميين بمقر النصب التذكاري تحية لضحايا المحرقة جاء فيها أن المكان يذكّر بضحايا دعاة التطرف والكراهية وبقيم إنسانية نبيلة تدعو إلى التعايش والتسامح، وهو ما تأسست عليه بلاده، على حد تعبيره.

وختم ما خطه في سجل الضيوف بعبارة تقول إن ذلك لن يحدث مطلقا مرة أخرى (Never Again).

وفي صور نشرتها وكالات أنباء ومواقع التواصل الاجتماعي لأول لقاء علني بين الوزيرين، ظهر بن زايد وأشكنازي يتماسان بالمرفقين تفاديا للمصافحة بالأيدي بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأشارت المصادر الإسرائيلية إلى أن الوزير الإماراتي هو أول شخصية عربية رسمية بهذا المستوى تزور النصب التذكاري للمحرقة.

ووفق مصادر إعلامية إسرائيلية، فإن زيارة النصب جاءت بمبادرة من وزير الخارجية الإماراتي الذي التقى أشكنازي لبحث سبل تطوير العلاقات بين الإمارات وإسرائيل بعد توقيع اتفاق التطبيع بينهما.

ويأتي اللقاء الإماراتي الإسرائيلي في برلين ترسيخا للتطبيع بين أبو ظبي وتل أبيب، والذي تُرجم إلى اتفاق وقع منتصف الشهر الماضي في البيت الأبيض، ولاحقا وقع الطرفان اتفاقيات تعاون في عدة مجالات، بما في ذلك المجال الأمني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ساقت الإمارات والبحرين حججا اقتصادية في تبرير التطبيع مع اسرائيل، لكن تجربة مصر والأردن في التطبيع تظهر أن الجانب الإسرائيلي أكثر استفادة اقتصاديا، فالتبادل التجاري والصفقات يميلان لصالح تل أبيب.

جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب قوله إن السعودية ستنضم لاتفاقات التطبيع العربي مع إسرائيل، بينما رشح نائب إيطالي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لجائزة نوبل للسلام.

17/9/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة