التقاه الأمير بالدوحة.. أشرف غني يشيد بحرص قطر على إحلال السلام في أفغانستان

أمير قطر أثناء استقباله الرئيس الأفغاني في الدوحة (الفرنسية)

أجرى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني -اليوم الثلاثاء- مباحثات مع الرئيس الأفغاني محمد أشرف غني الذي يزور الدوحة.

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن الاجتماع بحث العلاقات الثنائية بين قطر وأفغانستان، ومستجدات الأوضاع في أفغانستان في ظل مفاوضات السلام الأفغانية الجارية حاليا بالدوحة، من أجل تحقيق الأمن والاستقرار والسلام.

ونوه الرئيس الأفغاني بدور قطر وحرصها على إحلال السلام في أفغانستان، وجهودها لاستضافة المفاوضات الأفغانية من أجل الوصول إلى سلام دائم.

من جهة أخرى، التقى المبعوث الأميركي الخاص إلى أفغانستان زلماي خليل زاد في الدوحة، الرئيس الأفغاني الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية إلى دولة قطر.

وقال خليل زاد -في تغريدة على تويتر- إنه أبلغ غني ضرورة ألا يضيع الأفغان فرصة السلام، ونقل عن الرئيس الأفغاني قوله إنه يدعم قيام مفاوضي أفغانستان بعملهم مهما اقتضى الأمر.

وجدد خليل زاد دعم الولايات المتحدة المستمر لأفغانستان وعملية السلام التي تهدف إلى تحقيق تسوية سياسية وإنهاء عقود من الحرب.

لا اتفاق

وفي ما يتعلق بسير الاجتماعات الجارية في الدوحة، نفى المتحدث باسم المكتب السياسي لحركة طالبان محمد نعيم للجزيرة اتفاق الحركة مع الحكومة الأفغانية على قواعد تنظيمية للمضي قدما في مفاوضات السلام الأفغانية.

وكانت وكالة رويترز قد ذكرت أن طالبان والحكومة الأفغانية توصلا إلى اتفاق بهذا الشأن في المفاوضات المباشرة بينهما في الدوحة.

وقالت مصادر رسمية لرويترز إن الطرفين -وبمساعدة مسؤولين أميركيين- اتفقا على وثيقة من 19 بندا تشكل أرضية ملزمة لهما، بهدف منع أي تعثر في المفاوضات الجارية في الدوحة.

وبهذا الشأن، نقل مراسل الجزيرة عبد الفتاح فايد عن وزير الخارجية الأفغاني المتواجد بدوره في العاصمة القطرية، عدم التوصل حتى الآن لاتفاق حول القواعد التنظيمية.

كما نقل عنه أن أهم العراقيل التي تحول دون انتقال المحادثات الحالية إلى طور الاجتماع العام، تكمن في الاتفاق السياسي حول شكل الدولة الأفغانية، وخفض العنف والتصعيد في أفغانستان.

وكانت مفاوضات السلام في أفغانستان قد انطلقت الشهر الماضي بين الأطراف الأفغانية في الدوحة.

المصدر : الجزيرة