تونس تحقق في وجود تنظيم يدعى "المهدي بالجنوب التونسي" تبنى هجوم نيس

Reported knife attack in French city of Nice
تعزيزات أمنية قرب كنيسة "نوتردام دو لاسومبسيون" في نيس (رويترز)

أفاد المتحدث باسم المجمع القضائي الخاص بمكافحة الإرهاب في تونس محسن الدالي بأن النيابة العامة أمرت بفتح بحث للتحري في حقيقة وجود تنظيم يدعى "المهدي بالجنوب التونسي" تبنى تنفيذ عملية نيس في فرنسا.

وأوضح الدالي -في تصريح لوكالة الأنباء التونسية- أن فتح البحث يعقب نشر تدوينة عن شخص ادعى أنه ينتمي إلى هذا التنظيم.

وسيشمل البحث العدلي -وفق الدالي- مدى ضلوع هذا التنظيم بعد التحري في وجوده في عملية نيس.

وقطع المشتبه به رأس امرأة وقتل شخصين آخرين في كنيسة "نوتردام دو لاسومبسيون" في نيس، ويدعى إبراهيم العويساوي، وهو تونسي يبلغ من العمر 21 عاما، كان قد هاجر إلى أوروبا في الآونة الأخيرة.

وأعلنت الشرطة الفرنسية صباح الجمعة اعتقال رجل يشتبه في أنه على علاقة بالهجوم الذي وقع أمس.

وقال وزير الداخلية جيرالد دارمانان إن هناك احتمالا بوقوع مزيد من الهجمات في الأراضي الفرنسية. وأضاف "نحن في حرب وفي مواجهة عدو خارجي وداخلي، وفي مواجهة الأيديولوجية الإسلامية".

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

قررت السلطات الفرنسية تشديد إجراءتها الأمنية بعد يوم واحد من الهجوم الذي وقع بمدينة نيس، في وقت توقع فيه وزير الداخلية أن تشهد فرنسا حوادث مماثلة، وأن لا يكون هجوم نيس هو الأخير.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة