إيكونوميست: لو أتيح لنا التصويت فسنختار بايدن لا محالة

إيكونوميست قالت إن بايدن على الأقل "شخص جيد سيعيد الثبات والأدب إلى الرئاسة الأميركية" (رويترز)
إيكونوميست قالت إن بايدن على الأقل "شخص جيد سيعيد الثبات والأدب إلى الرئاسة الأميركية" (رويترز)

قالت مجلة إيكونوميست البريطانية إنه "لو أتيح لنا الاقتراع في انتخابات الرئاسة الأميركية المقبلة فسنصوت للمرشح الديمقراطي جو بايدن لا محالة".

وأضافت المجلة في تقرير بعنوان "لماذا يجب أن يكون جو بايدن؟" على صدر صفحتها الأولى أن "البلاد التي انتخبت دونالد ترامب عام 2016 كانت منقسمة وغير سعيدة.. والبلاد التي يطلب منها الآن إعادة انتخابه هي أكثر انقساما وتعاسة، بعدما يقارب 4 سنوات من قيادته أصبحت السياسة أكثر غضبا مما كانت عليه، والعمل الحزبي أقل انضباطا".

واعتبرت المجلة أن حياة الأميركيين باتت تسير على وقع الجائحة التي خلفت حوالي 230 ألف قتيل "وسط مناخ من المشاحنات والاتهامات والأكاذيب، الكثير منها يفعلها السيد ترامب، ومن شأن فوزه في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني أن يكرس هذا الواقع أكثر".

 

وبشأن منافسه الديمقراطي جو بايدن، قالت إيكونوميست إنه "النقيض تماما للسيد ترامب، قد لا يكون هو العلاج السحري لما تعاني منه أميركا، لكنه شخص جيد سيعيد الثبات والأدب إلى الرئاسة" الأميركية.

وأضافت أنه "إذا تم انتخابه (بايدن) فلن يكون نجاحه مضمونا، لكنه على الأقل سيدخل البيت الأبيض حاملا أغلى هدية يمكن للمرء أن يمنحها لأي ديمقراطية: التجديد".

المصدر : إيكونوميست

حول هذه القصة

واصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب الظهور في تجمعات انتخابية حاشدة، ودعا مؤيديه إلى التصويت مبكرا بالحضور في مراكز الاقتراع بدلا من التصويت بالبريد أو الانتظار إلى يوم الانتخابات الرئاسية.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة