تضم عشرات الجثث.. العثور على مقابر جماعية سرية وسط المكسيك

الجثث اكتشفت في بلدية سالفاتييرا بولاية غواناخواتو التي ارتفع معدل جرائم القتل فيها (رويترز)
الجثث اكتشفت في بلدية سالفاتييرا بولاية غواناخواتو التي ارتفع معدل جرائم القتل فيها (رويترز)

قالت السلطات المكسيكية إنها عثرت على رفات 59 جثة في مقابر سرية بمنطقة في وسط البلاد شهدت أعلى معدلات عنف مرتبط بالمخدرات في الأعوام الماضية.

واكتشفت الجثث في بلدية سالفاتييرا بولاية غواناخواتو التي ارتفع معدل جرائم القتل فيها، وسط صراع على النفوذ بين عصابات المخدرات المتناحرة.

وقالت رئيسة لجنة البحث الوطنية في المكسيك كارلا كينتانا إن ما لا يقل عن 10 من الجثث لنساء، مضيفة أن معظم الجثث لشباب صغار في السن أو مراهقين.

ولفتت كينتانا إلى أن السلطات أُخطرت قبل أسبوعين باحتمال وجود مقبرة جماعية في هذه المنطقة، وقد فتحت على الفور -بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المحلية والفدرالية- تحقيقا أدى قبل 8 أيام إلى مباشرة الحفريات.

وقد ارتفع منسوب العنف في ولاية غواناخواتو في الأشهر الأخيرة بسبب احتدام القتال بين عصابتي سانتا روزا دي ليما وخاليسكو نويفا جينيراسيون اللتين تتنافسان على تهريب المخدرات والوقود.

وفي مطلع أغسطس/آب أعلنت سلطات مدينة سانتا كروز اعتقال خوسيه أنطونيو ييبيز زعيم كارتل "سانتا روزا دي ليما" الشهير باسم "إل مارو"، ولم تمض بضعة أسابيع حتى اعتقل خليفته آدان أوتشوا في منتصف أكتوبر/تشرين الأول في منطقة لاخا-بايو.

يذكر أنه منذ أن شنت حكومة الرئيس السابق فيليبي كالديرون حربا على مهربي المخدرات في ديسمبر/كانون الأول 2006 قتل أكثر من 300 ألف شخص في المكسيك، وفقا للأرقام الرسمية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أطلقت السلطات المكسيكية نجل إل تشابو إمبراطور تجارة المخدرات المسجون بالولايات المتحدة، بعد ساعات من احتجازه، جراء اشتباكات بين السلطات والعصابة بمدينة كولياكان (شمال) انتهت بمقتل ثمانية أشخاص.

كشف تحقيق صحفي استقصائي دولي نشر أمس الأحد أن كميات هائلة من الأموال المشبوهة تدفقت لسنوات عبر أكبر المؤسسات المصرفية بالعالم، وندد بالثغرات الكبيرة في قوانين القطاع المصرفي التي يستغلها المجرمون.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة