إسرائيل لم تعارض الصفقة.. إدارة ترامب تبلغ الكونغرس عزمها على بيع 50 طائرة إف-35 للإمارات

سرب من طائرات "إف-35 إي" خلال تدريبات في قاعدة جوية بأميركا (رويترز)
سرب من طائرات "إف-35 إي" خلال تدريبات في قاعدة جوية بأميركا (رويترز)

أبلغت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الكونغرس عزمها على بيع طائرات من طراز "إف-35" (F-35) للإمارات، وذلك بعد رفع إسرائيل الفيتو عن الصفقة، في ضوء تطبيع العلاقات بين أبو ظبي وتل أبيب.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر قولها اليوم الخميس إن البيت الأبيض أخطر الكونغرس بأنه ينوي بيع 50 من هذه الطائرات الحربية المتطورة، التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن للإمارات.

وأكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي النائب الديمقراطي إليوت إنغل تلقي الكونغرس إخطارا بشأن الصفقة، التي قال إن من شأنها أن تحدث تغييرا عسكريا كبيرا في الخليج، وتؤثر على تفوق إسرائيل العسكري.

كما أورد موقع بلومبرغ أن الخارجية الأميركية أبلغت الكونغرس بالصفقة المرتقبة.

وتعليقا على هذا التطور، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم في تصريحات صحفية إن إسرائيل والإمارات تواجهان تهديدا مشتركا. في إشارة إلى إيران.

وخلال الأسبوع الماضي، أشار نتنياهو إلى أن تل أبيب لن تعارض الصفقة بين واشنطن وأبو ظبي، بعدما حصل شريكه في الائتلاف الحكومي وزير الدفاع بيني غانتس على تطمينات خلال زيارته لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) بأن إسرائيل ستحافظ على تفوقها العسكري.

وظل رئيس الوزراء الإسرائيلي يعارض صفقة من هذا القبيل حتى وقت قريب من اتفاق التطبيع الذي وقعته إسرائيل والإمارات منتصف الشهر الماضي برعاية أميركية، في حين قال الرئيس الأميركي إنه لا مشكلة لديه في بيع طائرات إف-35 للإمارات.

وقالت وكالة رويترز إن لجنتي الشؤون الخارجية في مجلسي الشيوخ والنواب قد تحاولان عرقلة الصفقة، مشيرة إلى انتقادات أعضاء في اللجنتين لدور الإمارات في سقوط ضحايا مدنيين في اليمن، حيث تتهم منظمات دولية التحالف السعودي الإماراتي بقتل آلاف المدنيين اليمنيين خلال السنوات الخمس الماضية.

بيد أن إدارة ترامب كانت تجاوزت العام الماضي الكونغرس، وباعت أسلحة وذخائر للإمارات والسعودية بقيمة 8 مليارات دولار، وذلك بالاستناد إلى ما يعرف "بقانون الطوارئ".

وأشارت وكالة رويترز الشهر الماضي إلى إمكانية توقيع اتفاق بشأن صفقة طائرات إف-35 بمناسبة العيد الوطني للإمارات في الثاني من ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة