كورونا.. إصابة مسؤول رفيع بالبيت الأبيض ومستشفيات جنيف تستغيث ووضع صعب في نصف الكرة الشمالي

Coronavirus disease (COVID-19) outbreak in Geneva
أحد المستشفيات في جنيف (رويترز)

تشهد العديد من المدن الأوروبية ارتفاعا كبيرا في أعداد المصابين بفيروس كورونا ضمن "موجة ثانية" من الوباء تجتاح كثيرا من دول العالم، في حين واصل الفيروس اقتناص العديد من كبار المسؤولين في الإدارة الأميركية.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الأحد تسجيلها أمس عدد إصابات قياسي جديد بفيروس كورونا المستجدّ في العالم لليوم الثالث على التوالي.

ووفق الإحصاءات العالمية التي أعدّتها منظمة الصحة تم تسجيل 465 ألفا، و319 إصابة أمس السبت، مقابل 449 ألفا و720 إصابة يوم الجمعة و437 ألفا و247 إصابة يوم الخميس، لكن هذا العدد لا يعكس وحده فكرة دقيقة عن وضع الوباء ما دام يتأثر بتكثيف الفحوص في بعض الدول.

وحذّر المدير العام للمنظمة -تيدروس أدهانوم غيبريسوس- من أن النصف الشمالي من الكرة الأرضية يواجه "لحظة حاسمة" في مكافحة جائحة "كوفيد-19″، إذ يشهد عدد كبير من الدول تزايدا مطردا في أعداد الإصابات، وقال "نحن في لحظة حاسمة من الوباء، خاصة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية".

مستشفيات جنيف تستغيث
وضمن الموجة ذاتها أصدرت مستشفيات جنيف بيانا اليوم دعت فيه متطوعين تلقوا تدريبا طبيا، وموظفين صحيين تقاعدوا أخيرا للانضمام إلى طواقمها مع توقع ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الأيام المقبلة.

وأفادت "مستشفيات جامعة جنيف" بأنها تتوقع أن يكون عدد مرضى كورونا "أعلى بكثير" مما كان عليه في ذروة الموجة الأولى من الوباء في مارس/آذار الماضي.

وقالت مستشفيات جامعة جنيف إنه "في مواجهة الزيادة السريعة والمستمرة في عدد المرضى الذين تستدعي حالاتهم النقل إلى المستشفيات جرّاء إصابتهم بـ"كوفيد-19″، تبحث مستشفيات جامعة جنيف عن متطوعين صحيين وممرضين وموظفين إداريين لتعزيز ومساعدة فرقها".

كما دعت الموظفين الذين تقاعدوا أخيرا أو من هم في إجازات غير مدفوعة للتطوع.

وتضم ثاني كبرى مدن سويسرا العديد من الهيئات الدولية بما فيها الأمم المتحدة.

 

حصيلة قياسية بفرنسا ومظاهرات بإيطاليا

وأحصت فرنسا 52 ألفا و10 إصابات جديدة بوباء كوفيد-19 في 24 ساعة، في حصيلة قياسية جديدة وفق أرقام رسمية نشرت الأحد.

وكانت البلاد سجّلت السبت أكثر من 45 ألف إصابة جديدة، بعدما تجاوزت الجمعة عتبة مليون إصابة مؤكدة منذ بدء انتشار الوباء.

وبلغ فيها عدد الوفيات الإضافية بفيروس كورونا المستجد الأحد 116، ليرتفع عددها الإجمالي منذ بدء انتشار الوباء إلى 34 ألفا و761، بحسب إدارة الصحة الفرنسية.

وشهدت العاصمة الإيطالية روما مظاهراتٍ احتجاجا على إجراءات إغلاق اتخذتها السلطات الإيطالية للحد من انتشار الوباء.

واحتج المتظاهرون على التداعيات الاقتصادية لسياسة الإغلاق، ونددوا بإعلان الحكومة القيود الجديدة دون سابق إنذار.

وقد اتخذ رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي قرارا بإعادة فرض إجراءات الإغلاق، بعد أن سجلت بلاده أرقاما قياسية جديدة في عدد الإصابات بكورونا.

يذكر أن إسبانيا أيضا أعلنت حالة طوارئ صحية تترافق مع حظر تجول في عموم البلاد.

إصابة رئيس وزراء بلغاريا

وفي بلغاريا، قال رئيس الوزراء بويكو بوريسوف -الأحد- إن فحصا جديدا أثبت إصابته بفيروس كورونا، وإنه سيمكث في المنزل في الوقت الحالي ويتلقى أي علاج ينصح به أطباؤه.

وقال مسؤول صحي إن بوريسوف الذي اجتمع مع كيث كراش وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون الاقتصادية يوم الجمعة، أبلغ السفارة الأميركية في صوفيا بما حدث له.

وعزل بوريسوف نفسه في وقت متأخر يوم الجمعة، بعد إبلاغه بأن نائب وزير خالطه قبل 5 أيام أصيب بالمرض.

ورُفع الحجر الصحي عن بوريسوف في وقت متأخر أمس السبت، بعد أن أثبت فحصان سلامته، لكن فحصا آخر أثبت إصابته اليوم.

إصابة مدير مكتب بنس

وفي الولايات المتحدة، أعلن ناطق باسم نائب الرئيس الأميركي الجمعة أن مارك شورت مدير مكتب مايك بنس خضع لفحص كوفيد-19، وتبين أنه مصاب بالمرض.

ويضاف شورت إلى لائحة المسؤولين الأميركيين الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد.

وقال ديفين أومالي المتحدث باسم نائب الرئيس -في بيان- إن مارك شورت وضع في الحجر الصحي، وإن نتيجة فحوص نائب الرئيس وزوجته أكدت عدم إصابتهما بالمرض، وهما في صحة جيدة.

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها اليوم الأحد إن إجمالي عدد إصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة وصل إلى 8 ملايين ونحو 554 ألفا، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى أكثر من 224 ألفا.

وعلى مستوى الحملات الانتخابية، اتّهم الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الرئيس دونالد ترامب بأنّه "أخفق تماما" في إدارة أزمة كوفيد-19، وذلك في كلمة ألقاها خلال تجمّع حاشد في ميامي بفلوريدا دعما للمرشّح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية جو بايدن.

من جهته، توقع ترامب خلال تجمع انتخابي في كارولينا الشمالية أن تنتهي الضجة الحالية بشأن الوباء بعد الانتخابات، وأن لا يتحدث عنه أحد بعد الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

كورونا عربيا
في الأردن، أفادت وزارة الصحة بتسجيل 39 وفاة و2337 إصابة بالفيروس.

وسجلت وزارة الصحة في فلسطين 5 وفيات و453 إصابة بكورونا، فضلا عن تعافي 360 مريضا.

وأفادت وزارة الصحة السعودية بتسجيل 15 وفاة و323 إصابة بكورونا، فضلا عن تعافي 335 مريضا.

وفي الكويت، أعلنت وزارة الصحة تسجيل وفاتين و708 إصابات بكورونا، فضلا عن تعافي 661 مريضا منه.

وأفادت وزارة الصحة العراقية بتسجيل 55 وفاة و2.554 إصابة بالفيروس، إضافة إلى 3.140 حالة تعاف.

وفي قطر، سجلت وزارة الصحة حالة وفاة واحدة و205 إصابات، فضلا عن تعافي 231 مريضا.

وفي سلطنة عمان، سجلت وزارة الصحة 27 وفاة و1.095 إصابة، فضلا عن تعافي 1.329 مريضا، أثناء الـ48 ساعة الماضية.

وفي الإمارات، أفادت وزارة الصحة بتسجيل وفاتين و1.359 إصابة بالفيروس، إضافة إلى 2.037 حالة تعاف منه.

وأعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل 5 وفيات و1.639 إصابة بالفيروس، فضلا عن 766 حالة تعاف منه آخر 24 ساعة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حذرت مؤسسات المجتمع المدني في ماليزيا من تداعيات اجتماعية واقتصادية على البلاد مع استمرار إجراءات مواجهة انتشار فيروس كورونا، ولا سيما مع تراجع الدعم الحكومي للقطاعات الأهلية والتجارية.

أعادت دول أوروبية الإجراءات الاحترازية أو مددتها في مسعى لاحتواء الموجة الثانية من جائحة كورونا، وقال مدير معهد الأمراض المعدية بالولايات المتحدة إن إقرار لقاح مضاد للفيروس سيتم أوائل ديسمبر المقبل.

25/10/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة