قوات الأمن الأفغانية تعلن مقتل أبو محسن المصري القيادي البارز بتنظيم القاعدة

قوات أفغانية في موقع هجمات بننغرهار قرب جلال آباد (الأناضول)
قوات أفغانية في موقع هجمات بننغرهار قرب جلال آباد (الأناضول)

قتلت القوات الأفغانية القيادي البارز في تنظيم القاعدة أبو محسن المصري الذي كان مدرجا على قائمة الإرهابيين المطلوبين لدى مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي.

وقالت مديرية الأمن الوطني في أفغانستان إن أبو محسن المصري، الذي يُعتقد أنه الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، قـُـتل في عملية خاصة في إقليم غزنة.

والمصري متهم في الولايات المتحدة بتقديم دعم مادي وموارد لمنظمة إرهابية أجنبية والتآمر لقتل أميركيين.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي إن ناشط القاعدة، الذي أُطلق عليه أيضا اسم حسام عبد الرؤوف، مواطن مصري.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قال الشهر الماضي إن أقل من 200 من نشطاء القاعدة ما زالوا في أفغانستان.

ويصادف هذا الشهر مرور 19 عاما على غزو الولايات المتحدة لأفغانستان للإطاحة بحكم حركة طالبان عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001.

وبدأت الولايات المتحدة سحب قواتها تدريجيا من أفغانستان بعد إبرام اتفاق تاريخي مع طالبان في فبراير/شباط الماضي، كما بدأت عملية السلام بين طالبان والحكومة الأفغانية في العاصمة القطرية الدوحة الشهر الماضي.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

رحبت حركة طالبان بإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب قوات بلاده من أفغانستان بحلول نهاية العام الجاري، بدوره قال “الناتو” إن قواته ستنسحب من أفغانستان تزامنا مع الانسحاب الأميركي.

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية اليوم السبت -في بيان نشره على تطبيق تليغرام- مسؤوليته عن تفجير انتحاري في العاصمة الأفغانية كابل، استهدف مركزا تعليميا، وقتل ما لا يقل عن 13 شخصا، وأصاب العشرات.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة